الامم المتحدة تعرب عن قلقها ازاء تدهور حالة حقوق الإنسان في البحرين

اعلنت المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة نافي بيلاي عن اسفها حيال الحالة المقلقة والخطيرة لمسالة حقوق الإنسان في البحرين.

واكدت بيلاي في بداية دورة مجلس حقوق الإنسان لفصل الخريف في جنيف،  أن "استمرار استهداف المجتمع، والحملة القاسية على المدافعين عن حقوق الإنسان والمتظاهرين السلميين يجعل من تقديم حل دائم أمر صعب".
وكررت دعوتها إلى النظام البحريني "للامتثال الكامل لالتزامات حقوق الإنسان الدولية، بما في ذلك احترام الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات".
وأكدت أن إلغاء الزيارة المقررة للمقرر الخاص المعني بالتعذيب إلى البحرين أمر يؤسف له، فيما لا تزال التوصيات الهامة التي قدمتها اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق لم تُنفذ بعد.
كما أعربت بيلاي أمام مجلس حقوق الإنسان عن "خيبة أملها في التعاون مع حكومة البحرين؛ الذي بدأ بشكل مثمر مع نشر فريق المفوضية في ديسمبر ۲۰۱۲، إلا أن الأمر لم يتقدم ويتطور بل توقفت مفوضية حقوق الإنسان عن مهمة المتابعة منذ ذلك الحين"./انتهى/
رمز الخبر 1827621

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha