ظريف : المقاومة الاسلامية ستدافع بصلابة عن حقوق الشعب الفلسطيني

اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف خلال استقباله الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي , ان المقاومة الاسلامية في المنطقة وفلسطين ستدافع بصلابة عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية اعرب في هذا اللقاء عن سروره لتزامن هذه الزيارة مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية , واكد على الموقف المبدئي والثابت للجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية والقدس الشريف , ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني المظلوم في التصدي لاعتداءات الكيان الصهيوني.
ووصف ظريف الاوضاع الراهنة في الممنطقة بالحساسة والهامة , معربا عن امله في تعزيز التضامن بين الدول الاسلامية المهمة في المنطقة وفشل الاعداء في صرف الانظار عن القضية الفلسطينية.
واكد وزير الخارجية ان المقاومة الاسلامية في المنطقة وفلسطين وفي ظل تعزيز وفاق وتضامن ووحدة مختلف الفصائل الفلسطينية , ستدافع بقوة وصلابة عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
من جانبه اعرب الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله عن ارتياحه لزيارة طهران ولقائه وزير الخارجية , مهنئا قائد الثورة الاسلامية والحكومة والشعب الايراني بذكرى انتصار الثورة الاسلامية  , ونوه بذكرى الامام الخميني (رض) , معربا عن شكره وتقديره للدعم المستمر الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية لمقاومة الشعب الفلسطيني.
وثمن رمضان عبدالله الدبلوماسية النشطة التي تنتهجها الجمهورية الاسلامية الايرانية في التعاطي مع مختلف الدول وخاصة دول المنطقة والعالم الاسلامي , معتبرا الانجازات والنجاحات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية انما هي انجازات ونجاحات للامة الاسلامية جمعاء.
واعرب عن اسفه بمحاولات البعض لاشاعة ظاهرة الخوف من ايران في المنطقة بهدف ممارسة الضغوط على الجمهورية الاسلامية الايرانية والتقليل من مخاطر تهديدات الكيان الصهيوني التي تستهدف مصالح الامة الاسلامية والقضية الفلسطينية.
واعتبر رمضان عبدالله الصحوة الاسلامية في الدول الاسلامية بانها تبشر  بالخير والقوة بالنسبة للشعب الفلسطيني المضطهد واضعاف جبهة اعداء العالم الاسلامي , واكد على ضرورة تعزيز التضامن بين الدول الاسلامية في الظروف الحساسة الراهنة.
واكد ان المقاومة هي السبيل الوحيد امام الشعب الفلسطيني في ضوء نكث الكيان الصهيويني لجميع عهوده في اطار التسوية.
وشرح الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي الاوضاع على الساحة الفلسطينية , واكد على ضرورة الوحدة والمصالحة بين الفصائل الفلسطينية في اطار تعزيز اقتدار المقاومة الاسلامية للشعب الفلسطيني.
وشدد رمضان عبدالله على الدور الهام للجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا في دعم جبهة المقاومة الاسلامية في المنطقة وفلسطين./انتهى/
 
رمز الخبر 1832992

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =