اختري يؤكد على ضرورة تكاتف الجهود لنبذ الفكر التكفيري وتوحيد الكلمة

اكد الامين العام للمجمع العالمي لاهل البيت (ع) الشيخ محمد حسن اختري، ضرورة تكاتف الجهود بين مختلف الاديان والطوائف لنبذ الفكر التكفيري المتطرف، وتأسيس منهج واحد يتآلف الجميع تحت خيمته.

وافادت وكالة "اوان" الاخبارية ان اختري الذي يرأس وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية المشارك في مؤتمر التعددية الدينية المعقود حاليا في النجف الاشرف، قال ان "دور المؤسسات ورجال الدين التعريف باهمية الحوار، وتوجيه الناس وترغيبهم لتقريب وجهات النظر"، مبينا ان "مثل هذه المؤتمرات تطرح افكار مختلفة ونظريات مختلفة، بهدف الخروج بنتيجة ان النظريات المختلفة لا تؤدي الى النزاعات".
واضاف، "يجب استثمار هذه المؤتمرات لتشجع التآلف والتقارب بين الافكار وبين جميع الاطراف"، مشيرا ان "دور هذه التجمعات تبيين المؤامرات التي تحاك ضد الامة الاسلامية خطورة الموقف الذي يهدد وحدتها مخلال القيام بالاعمال الارهابية بين المجتمعات البشرية".
وتابع الامين العام للمجمع العالمي لاهل البيت (ع) بالقول ان "في مثل هذه المؤتمرات يجب ان نخرج بنتائج ايجابية لان الدين الاسلامي جاء لتقريب الناس".
وختم أختري حديثه بالقول نحن "نأمل من هذا المؤتمر ان يخرج بتائج ايجابية توفر ارضية صلبة لتوحيد الجماعات المختلفة تحت راية كلمة واحدة ومنهج واحد وتآلف قويم راسخ بين جميع الاطراف".
يذكر ان اعمال مؤتمر التعددية الدينية في افق حوار الحضارات انطلقت اليوم الخميس، برعاية دولة رئيس الوزراء نوري المالكي في مدينة النجف الاشرف، بمشاركة باحثين من عشرة دول عربية واجنبية، من بينها ايران ولبنان وسوريا والجزائر والاردن والمغرب وقطر والسعودية وامريكا وبريطانيا والبلد المضيف العراق.
وشارك في المؤتمر ممثلين عن الطوائف والاديان في العراق والعالم، وايضا وزير التعليم العالي العراقي علي الاديب، واعضاء مجلس نواب واكاديمين وعلماء ومفكرين./انتهى/

رمز الخبر 1833536

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =