ظريف : تمكنا من حل 50 الى 60% من المسائل

اعلن وزير الخارجية محمد جواد ظريف في ختام الجولة الثالثة من المفاوضات النووية مع المجموعة السداسية في فيينا الاربعاء ان الطرفين تمكنا من حل "50 الى 60% من المسائل".

وصرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان "المرحلة الصعبة تقترب مع البدء بصياغة الاتفاق" في 13 ايار/مايو، بعد يومين من النقاشات المكثفة في العاصمة النمساوية.
واعتبر ظريف ان الطرفين تمكنا من حل "50 الى 60% من المسائل" مشيرا الى ان مسألة تخصيب اليورانيوم من بين النقاط العالقة.
واكد وزير الخارجية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن توقف انشطتها النووية وستحافظ على التقنية النووية.
واشار ظريف الى ان التعاون النووي السلمي هو جزء من التزامات الطرف الآخر في برنامج العمل المشترك , وهو وسيلة لكسب الثقة للمشاركة في البرنامج النوي السلمي الايرانية ويصب بمصلحة الطرفين.
واكد  وزير الخارجية ان الدول الست اعترفت بحق ايران بتخصيب اليورانيوم.
واعتبر وزير الخارجية عدم موافقة السلطات الامريكية على منح تأشيرة دخول لمندوب ايران الجديد لدى الامم المتحدة بانه امر مرفوض, مشيرا الى المندوب الجديد حميد ابو طالبي يتمتع بالكفاءة وتولى منصيب سفير ايران في ايطاليلا وبلجيكا واستراليا.
وحول قرار البرلمان الاوروبي , اوضح ظريف انه لا يوجد في اوروبا تولي اهمية لقرارات البرلمان الاوروبي , مؤكدا لا يسمح لاي جهة بالاساءة الى الشعب الايراني.
من جانبها تحدثت مسؤولة السياسة الخارجية للاحاد الاوروبي كاثرين اشتون التي تمثل مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) عن بدء "المرحلة التالية" في مفاوضات بالغة في التعقيد.
وشدد المسؤولان في اعلان مشترك على انه "من الضروري العمل بشكل مكثف لتجاوز الخلافات المتبقية"./انتهى/
 
رمز الخبر 1834953

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =