جعفري: سوريا في الخط الامامي لجبهة المقاومة الاسلامية

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ان سوريا تمثل الخط الامامي لجبهة المقاومة الاسلامية , وان من واجب كل مسلم التصدي للمخطط الامريكي.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري عقد مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى السنوية للمصادقة على النظام الداخلي للحرس الثورة من قبل مجلس الثورة وتأسيسه بشكل رسمي في 22 ابريل / نيسان, حيث اجاب على اسئلة المراسلين.
واوضح جعفري ان الحرس الثوري يتولى ضمان الامن في مناطق شمال غرب وجنوب شرق البلاد بسبب تضاريسها الجغرافية الخاصة واستهدافها من قبل اعداء الثورة الاسلامية , وذلك في اطار خطة الامن الشعبي المعروفة باسم خطة الشهيد شوشتري حيث تم اسناد مهمة تحقيق الامن الى القوات الشعبية في هذه المناطق الحدودية.
من جانب آخر اكد اللواء جعفري ان الحرس الثوري لايمارس انشطة اقتصادية وانما يقوم بدور في مجال الاعمار والبناء بالاستفادة من قدراته الهندسية.
واوضح اللواء جعفري ان مهمة الحرس الثوري تكمن في صيانة الثورة الاسلامية والمحافظة على مكتسباتها وازالة العقبات من امامها , من اجل تحقيق اهداف الثورة الاسلامية.
واشار الى الخصائص البارزة للحرس الثوري هي القاعدة الشعبية وهويته الثورية والتزامه العقائدي.
واشار اللواء جعفري الى الفتنة السياسية الامنية في عام 2009 , وقال في فتنة عام 2009 فان الحرس الثوري لم يكن قادرا على ارساء الامن في البلاد بدون الدور المؤثر للشعب وقوات التعبئة.
واعتبر ان اخطر تهديدات الاعداء ضد الثورة الاسلامية تتمثل في التهديات الثقافية.
واضاف : ان التهديدات الثقافية تهدف الى تغيير عقائد وايمان وثقافة الشعب , اذا ان الثورة الاسلامية انبثقت عن هذه المعتقدات, مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية تواجه حاليا حربا ناعمة من قبل الاعداء.
واشار اللواء جعفري الى دور الحرس الثوري في التطورات الدولية والاقليمية , وقال : ان قدرات  الحرس الثوري الهائلة والكبيرة لها صلة مباشرة باقتدار ايران.
واكد ان مهمة الحرس الثوري في المحافظة على الثورة الاسلامية لا يقتصر داخل حدود ايران , لان الثورة الاسلامية لا حدود لها وطبيعتها معارضة نظام الهيمنة والنظام العالمي الجديد الذي اوجد نظام الهيمنة وان جميع شعارات ومواقف ايران في السياسة الداخلية والخارجية قائمة حول هذا المحور.
وتابع قائد الحرس الثوري : على سبيل المثال دفاع ايران عن الشعبين المظلومين في فلسطين وسوريا يستند الى هذا الاساس ايضا , ويجب ان يقوم الحرس الثوري بدور هناك.
واشار الى الجرائم التي ترتكبها امريكا والكيان الصهيوني في سوريا , وقال : ان سوريا في الخط الامامي لجبهة المقاومة الاسلامية , ولهذا السبب فان كانت موضع غضب الامريكان , حيث يرتكبون ابشع الجرائم في سوريا ويدعمون الارهابيين في هذا البلد.
واضاف : ان واجب كل مسلم التصدي للمخطط الامريكي , وان الحرس الثوري ووفقا لمسؤوليته يقدم الدعم المعنوي للشعب السوري ويضع خبراته تحت تصرفه.
واردف اللواء جعفري : كما اعلنا مرارا فان الحرس الثوري يدعم بفخر مقاومة الشعب السوري , وان سوريا لديها القوات الشعبية الكافية للتصدي للارهابيين وليست هاك حاجة لتواجد عسكري من باقي البلدان , ولكننا نقوم بدعم القوات الشعبية في سوريا من خلال التدريب والبرمجيات , مشيرا الى الانتصارات التي حققتها القوات السورية على الجماعات الارهابية في هذه الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات./انتهى/
رمز الخبر 1835317

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =