حركة الأمة: كما إنتصر لبنان في تموز 2006 ستنتصر فلسطين على العدو الصهيوني

اعلنت حركة الامة في بيان خلال اجتماعها الدوري أن الإنتصار الكبير الذي تحقق في تموز 2006 دليل على أن المقاومة هي الردّ الوحيدعلى الغطرسة الصهيونية, وكما انتصر لبنان ستنتصر فلسطين بوحدة جميع فصائلها المقاومة وشعبها في وجه العدو الصهيوني.

افاد مراسل وكالة مهر في لبنان ان الأمانة العامة لحركة الأمة عقدت إجتماعها الدوري برئاسة أمينها العام سماحة الشيخ د. عبد الناصر جبري في مركزها الرئيسي- بيروت, وأصدر المجتمعون بيانا جاء فيه:
تأتي الذكرى الثامنة للإنتصار الكبير الذي حققه لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته على العدو الصهيوني في أيام تسطر المقاومة الفلسطينية الإنتصارات بصمودها وردّها للعدوان الصهيوني الإجرامي على غزة وفلسطين.
وأضاف البيان, أن الإنتصار الكبير الذي تحقق في تموز 2006 دليل على أن المقاومة هي الردّ الوحيد على الغطرسة الصهيونية, وكما انتصر لبنان بفضل الله سبحانه وتعالى  ثم بتلاحم جميع أبنائه وصمودهم, والدعم المقدم من الشقيقة سوريا والجمهورية الإسلامية الإيرانية, ستنتصر فلسطين بوحدة جميع فصائلها المقاومة وشعبها في وجه العدو الصهيوني.
وحيّا المجتمعون المقاومة الباسلة في لبنان وفلسطين سائلين الله سبحانه وتعالى أن ينصرنا ويردّ كيد الأعداء عن أمتنا./انتهي/
 

رمز الخبر 1838311

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =