سلاح المقاومة هو السبيل الوحيد للرد على الغطرسة الصهيونية

لفت الأمين العام لحركة الأمة في لبنان الشيخ، عبدالله جبري، إلى أن الانتصار النوعي الذي حققته المقاومة الإسلامية قبل 15 عاما على العدو الصهيوني وحلفائه وحماته، كان إيذانا لبداية جديدة في حياة الأمة، عنوانها الكرامة والصمود والتحدي والتصدي، وهزيمة العدوان".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الأمين العام لحركة الأمة في لبنان الشيخ، عبدالله جبري، لفت إلى أن الانتصار النوعي الذي حققته المقاومة الإسلامية قبل 15 عاما على العدو الصهيوني وحلفائه وحماته، كان إيذانا لبداية جديدة في حياة الأمة، عنوانها الكرامة والصمود والتحدي والتصدي، وهزيمة العدوان".

وشدد الشيخ جبري الاثنين على أن الانتصار الكبير الذي تحقق في لبنان العام 2006 والحرب الأخيرة في غزة، دليل على أن المقاومة جاهزة وستحقق مزيدا من الانتصارات بإذن الله، وسلاحها الشريف سيبقى الرد الوحيد والأنجع على الغطرسة الصهيونية./انتهى/

رمز الخبر 1916850

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =