قائد الجيش اللبناني: الوضع الأمني في محيط عرسال خطر ومعركتنا مستمرة

طالب قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي بالإسراع في تزويد الجيش اللبناني بالاسلحة الفرنسية، في وقت يخوض الجيش منذ السبت معارك مع الإرهابيين في محيط بلدة عرسال الحدودية مع سوريا.

وحذر قهوجي في تصريحات لوكالة فرانس برس من خطورة الوضع في عرسال، مؤكدا مواصلة الجيش المعركة مع المسلحين الذين هاجموا مراكزه السبت اثر توقيفه قياديا جهاديا.
وقال قهوجي "هذه المعركة تستلزم معدات وآليات وتقنيات يفتقد اليها الجيش، من هنا ضرورة الاسراع في تزويده المساعدات العسكرية اللازمة، عبر تثبيت لوائح الاسلحة المطلوبة ضمن الهبة السعودية عبر فرنسا ومؤتمر روما لدعم الجيش."
واشار الى ان الوضع الامني على اطراف عرسال وفي محيطها "خطير"، مؤكدا ان "معركة جرود عرسال التي يخوضها الجيش ليست الا حلقة في اشكال مواجهة الارهاب بكافة اشكاله واينما كان."
واكد قائد الجيش ان "معركة الجيش ضد الارهابيين والتكفيريين مستمرة"، مشيراً الى ان "الجيش مصر على استعادة العسكريين المفقودين."
وادت المعارك الى استشهاد 16 عسكريا على الاقل بينهم ضابطان، وفقدان الاتصال مع 22 آخرين. واستقدم الجيش تعزيزات كبيرة الى محيط عرسال، ويقوم بقصف التلال المحيطة بها، تزامنا مع اشتباكات بالرشاشات الثقيلة. واعلن الجيش انه انهى "تعزيز المواقع العسكرية الأمامية، وتأمين ربطها ببعضها البعض ورفدها بالإمدادات اللازمة"، مؤكدا مواصلة "مطاردة المجموعات المسلحة./انتهي ".

رمز الخبر 1839033

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =