الشهابي :الغرب يوفر الدعم السياسي للانظمة الديكتاتورية العربية

اكد المعارض البحريني سعيد الشهابي ان ثمة تحالفات غير مقدسة بين الحكومات العربية الاستبدادية والدكتاتوريات التي تحكم العالم العربي حيث ان الغرب يوفر الدعم اللازم لهذه الانظمة الشمولية

واضاف امين عام حركة احرار البحرين سعيد الشهابي خلال تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء على هامش مؤتمر علماء الاسلام لدعم المقاومة الفلسطينية حول اسباب عقد هذا الاجتماع في طهران ان هذا المؤتمر محاولة لبلورة توجه اسلامي عام بين العلماء المسلمين .
واضاف الشهابي ان التصدي للاحتلال الاسرائيلي ولم الشمل الاسلامي تجاه المقاومة الفلسطينية الهدف الاساسي لهذا المؤتمر لانه يفترض ان تكون هي الاساس والمحور بدلا من تفرق الكلمة والشقاق الذي نراه هذه الايام بين المسلمين بسبب سياسات اجنبية وحضور حركات متطرفة حاولت وسعت لحرف المسار وحرف البوصلة عن الهدف الاساسي.
وفي معرض رده على سؤال حول اسباب ترك القضية الفلسطينية من قبل الانظمة العربية اكد الشهابي ان هناك تحالفا غير مقدس بين الحكومات العربية الاستبدادية والدكتاتوريات التي تحكم العالم العربي والدول الغربية التي تمتلك السلاح واجهزة الامن .
واضاف ان على هذه الانظمة الا تتخلي عن القضية الفلسطينية وتمتنع عن تصدير النفط باسعار زهيدة لان هذه الانظمة تسعي الى كسب دعم الدول الغربية لكي توفر لها الدعم الامني والسياسي لهذه الانظمة ومع الاسف الشديد ان الدول العربية قد تخلت عن القضية الفلسطينية وبدلا من ذلك قامت بتحويل القضايا الى قضايا عرقية و مذهبية.
وحول الاحداث الاخيرة في المنطقة خاصة تمدد الارهاب في العراق و سوريا و لبنان قال المعارض البارزالبحريني: بعد ما اتضح ان الامة الاسلامية قادرة على هزيمةالاحتلال وبعد نهضة الشعوب للمطالبة بحرياتها اصبح هناك تحد حقيقي للانظمة القمعية وللهيمنة الغربية على المنطقة .
فكان لابد من تحويل مسار هذه الحركات والراي العام الشعبي الى قضايا هامشية لا تمس امن اسرائيل فكانت المسالة الطائفية من اهم القضايا التي تمهد الطريق لتحقيق ذلك وللاسف استجاب لها عدد من الدول والحكومات العربية التي تمتلك امكانات محلية كبيرة و استخدمت اموالها لاغراء الشباب وتشكيل بعض المجموعات ليحدث ما حدث/انتهي.

 

رمز الخبر 1840552

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha