ديلي ميرور: إمرأة بريطانية تدرب انتحاريات بصفوف “داعش”

كشفت صحيفة ديلي ميرور اللندنية أن امراة بريطانية تدعى سامنثا ليوزويت تقوم بتدريب انتحاريات ضمن صفوف تنظيم /داعش/ الإرهابي في سورية.

وافاد موقع "سوريا الآن" ان الصحيفة اضافت: أن ليوزويت البالغة من العمر ثلاثين عاما والتي تعد في مقدمة المطلوبات بتهمة الإرهاب في العالم تقوم بتدريب انتحاريات ضمن صفوف تنظيم /داعش/ الإرهابي في سورية إلى جانب مساهمتها في الحملات الترويجية للتنظيم الإرهابي المذكور.
وأشارت الصحيفة إلى أن أجهزة الأمن الأمريكية والبريطانية تلاحق ليوزويت منذ ثلاث سنوات وأن المخاوف تتزايد في واشنطن ولندن من الخبرة التي تملكها ليوزويت فيما يتعلق بالعمليات الإرهابية والتي يمكن أن تقدمها لمساعدة التنظيمات الإرهابية.
يشار إلى أن الإرهابي جيرمن ليندسي زوج ليوزويت كان أحد أربعة انتحاريين قاموا بشن سلسلة هجمات انتحارية في لندن في 7 تموز عام 2005 اسفرت عن مقتل 52 شخصا وجرح أكثر من 700 آخرين.
وكان الكاتب البريطاني روبرت مينديك كشف في مقال نشرته صحيفة صنداي تلغراف مؤخرا أن نساء بريطانيات انضممن إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي يقمن بإدارة قوة شرطة دينية متطرفة لتطبيق الإجراءات والممارسات التي يفرضها التنظيم الإرهابي على الناس ومن بين السلطات الممنوحة لهؤلاء النساء معاقبة النساء اللواتي لا يلتزمن بالملابس التي تتوافق مع إيديولوجية التنظيم في المناطق الخاضعة لسيطرته.
وأشار مينديك إلى وجود أدلة جديدة تؤكد أن هناك عدداً من البريطانيات المجندات فيما يسمى /لواء الخنساء/ الخاص بالإرهابيات اللواتي انضممن إلى صفوف تنظيم /داعش/ الإرهابي موضحا أن الأجهزة الأمنية تعتقد أن هؤلاء البريطانيات لديهن معرفة باسم الإرهابي الذي قام بقطع رأسي الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفين سوتلوف./انتهى/

 
رمز الخبر 1841414

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =