ايران والعراق تؤكدان على اهمية الاستقرار في المنطقة

اعتبرت كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية العراق في بيان صحفي مشترك، ان خطر الارهاب هو تهديد للامن والسلم الدوليين، مؤكدتين على أهمية الاستقرار في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلاً عن الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية العراق، أكدتا خلال بيان صحفي مشترك عقدتاه في نهاية زيارة رئيس الوزراء العراقي  حيدر العِبادي الى طهران، على رغبة كلا البلدين في زيادة العلاقات بينهما وعلى جميع الاصعدة.
وجاء في البيان الصادر عن مكتب النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية ومكتب رئيس الوزراء العراقي:
تلبيةً لدعوة النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قام الاخير بزيارةٍ الى طهران على رأس وفد رفيع المستوى، من 20 ولغاية 22 اكتبر.
التقى العبادي خلال زيارته بكل من قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية الاسلامية وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في الجمهورية الاسلامية.
وتبادل الجانبان خلال اللقاءات وجهات النظر حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة، مؤكدان على الجوانب الاستراتيجية للعلاقات الثنائية قائمة على اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة بين البلدين.
وتخلل الزيارة، لقاءات على مستوى الوزراء في مجال النفط والطاقة والمياه والتجارة، وتمت الموافقة على العمل في الاتفاقات التي تم توقيعها من قبل في هذه المجالات.
كما اكد الجمهورية الاسلامية مرة اخرى على دعمها للعراق حكومة وشعباً،في حربهم ضد الارهاب.
وفي نفس السياق اعرب الجانب العراقي عن امتنانه لموقف الجمهورية الاسلامية في دعمها لهذا البلد في حربه ضد الارهاب. مشددين على استمرار التعاون بين البلدين في هذا المجال./انتهى/

رمز الخبر 1842813

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =