دهقاني: محاربة الارهاب ليست بالكلام واطلاق الشعارات وانما بالعمل

اكد السفير ورئيس البعثة الايرانية الدائمة لدى الامم المتحدة ان محاربة الارهاب تحتاج الى افعال وليس اقوال واطلاق شعارات، مشيراً الى بعض الاجراءات التي قامت بها الجمهورية الاسلامية الايرانية في سبيل مكافحه الارهاب

وأفادت وكالة مهر للانباء ان السفير ورئيس البعثة الايرانية الدائمة لدى الامم المتحدة غلام حسين دهقاني اعلن خلال اجتماع المناقشة المفتوحة في مجلس الامن الدولي وبالنيابة عن حركة عدم الانحياز،عن استعداد الحركة للمشاركة وتقديم المشورة للمجلس حول نصّ قرار محاربة الارهاب.
وأشار السفير الايراني لدى الامم المتحدة الى بعض الاجراءات التي قامت بها الجمهورية الاسلامية في سبيل محاربة هذه الظاهرة، منتقداً بعض الدول التي تدعو الى محاربة الارهاب وتطلق الشعارات ولا تقوم بفعل شيء، حتى انها لا تولي اهتماماً كافياً لايقاف الدعم الاعلامي عنه.
وأضاف دهقاني من موقعه كرئيسٍ لحركه عدم الانحياز: ان حركة عدم الانحياز تدين وتستنكر بشدة كل اشكال الارهاب، وتطالب جميع الدول ان تتجنب اي نوعٍ من أنواع الدعم أو تقوية هذه الظاهرة المشؤومة، سواء دعم سياسي او مالي او معنوي.
من جهةٍ اخرى اعتبر السفير الايراني لدى الامم المتحدة ان ايّ تهديد لدول الحركة وبحجة محاربة الارهاب او ايواء واعطاؤ اللجوء لعناصر ارهابية، والامتناع عن اعادتهم، مغايراً لروح التعاون بين الدول لمحاربة الارهاب، كما انه يتعارض مع مواد القانون الدولي.
وأكد سفير الجمهورية الاسلامية لدى الامم المتحدة: ان حركة عدم الانحياز اعلنت عن قلقها العميق للتهديدات المتزايدة في العالم بواسطة المجموعات الارهابية المسلحة، ولا سيما عناصرها الاجنبية./انتهى/

رمز الخبر 1844771

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =