قائد الثورة: على مسؤولي البلاد ان لايعقدوا الأمل على الأعداء

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي علي ضرورة قطع صلة اقتصاد البلاد بالايرادات النفطية وقال ان على مسؤولي البلاد والمسؤولين الحكوميين ان لايعقدوا الأمل على الاعداء

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية صرح لدى استقباله حشدا من جماهير مدينة قم المقدسة ان على مسؤولي البلاد ان يعلموا ان التراجع ولو خطوة واحدة سيتسبب بتقدم الأعداء .
وقال سماحته ان عدواة الاستكبار للشعب الايراني ليست لها نهاية واضاف : يجب على مسؤلي البلاد ان ينزعوا أداة العقوبات من يد الأعداء الذين لايمكن وضع الثقة فيهم وذلك عبر الاعتماد على القوى الذاتية والاتكال على النقاط المضيئة الحقيقية والقيام بواجبهم في تحقيق مبادئ وقيم الثورة الاسلامية .
 وقال قائد الثورة الاسلامية : ان سبب حقد وعداء الأمريكيين الابدية للشعب الايراني والثورة الاسلامية هو خروج بلد يحظى بمكانة استراتيجية مثل ايران من قبضتهم بسبب انتصار الثورة الاسلامية .
 واعبر قائد الثورة الاسلامية ان الضغوط التي تمارس على الشعب الايراني من قبل جبهة الاستكبار العالمي سببها العداء الذي ليس له نهاية ، واضاف : رغم وجود مسافة حتى التحقق الكامل لمبادئ العدالة الاجتماعية والاخلاق الاسلامية لكن الشعب الايراني استطاع تسجيل انجازات كبيرة جدا عبر سيره في طريق القيم والمبادئ .  
 وانتقد سماحته الأشخاص الذين يغضون الطرف عن انجازات الشعب الايراني ومنها التطور العلمي وقال مخاطبا بالقول : لماذا تنكرون الانجازات التي اعترفت بها المراكز العلمية في العالم وتثيرون الشكوك ازاء هذا الطريق الذي سلكه الشعب الايراني والذي اجبر الاعداء على كيل المديح له ؟
 واشار الى العقوبات الظالمة وقال : ان العقوبات قد تسببت بحدوث مشاكل للبلاد لكن اذا كان العدو يشترط التخلي عن القضايا المبدئية والأساسية مثل الاسلام والاستقلال والتطور العلمي من أجل انهاء العقوبات فان أي مسؤول غيور لايقبل بهذا .
واضاف قائد الثورة الاسلامية : ان العدو لم يتطرق صراحة الى موضوع المبادئ لكن اذا تراجعنا أمامه فانه سيطرح موضوع التخلي عن المبادئ ولذلك يجب ان نكون يقظين وندرك غاية العدو من اقتراحاته وكلامه وافعاله .
واعتبر سماحته ان تحصين ايران أمام العقوبات هو السبيل الوحيد للحد من قدرة العدو على المناورة واضاف : ان هذا هو المعنى الحقيقي للاقتصاد المقاوم وان تحقيق هذه الغاية هو المهمة الرئيسية لمسؤولي البلاد .
واكد قائد الثورة الاسلامية ان مستقبل ايران مشرق جدا واضاف : بفضل الله تعالى سيتم المضي قدما في سبيل تحقيق المبادئ وان شبابنا سيرون يوما يخضع فيه أعدائهم المارقين والظالمين لهم /انتهى/ .

رمز الخبر 1847743

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =