تركيا توقف 21 شرطياً بتهمة التجسس لصالح "الكيان الموازي"

‎بدأت قوات الأمن التركية، صباح اليوم الأحد، بتنفيذ حملة توقيفات بحق 21 شرطياً، في 9 ولايات تركية، وذلك على خلفية اتهامات تتعلق بالتجسس لصالح "الكيان الموازي".

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن النيابة العامة التركية أصدرت مذكرات توقيف بحقهم، وذلك في إطار التحقيقات التي تجريها مديرية أمن إسطنبول، منذ 22 يوليو (تموز) الماضي، بشأن اتهامات بـ "التجسس"، لصالح الكيان الموازي.
وقالت الوكالة إن فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن إسطنبول بدأت، وفقاً لقرار المدعي العام، بعملية التوقيفات في 9 ولايات، بينها "إسطنبول"، و"زونجولداج"، "ونوشهير"، و" قيرشهير"، و"أفيون قره حصار"، ومن بين المدرجين في مذكرة التوقيف ضباط برتب مختلفة.
يشار إلى أن عدداً من عناصر الأمن تم اعتقالهم، في 22 يوليو (تموز) الماضي، بصفتهم مشتبهين، وذلك في إطار التحقيقات في القضية ذاتها، حيث وجهت لهم اتهامات تسجيل محادثات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، آنذاك، وعدد من الوزراء مع مسؤولين من دول أخرى و التنصت على مدير المخابرات العامة و التنصت غير المشروع والتجسس.
جدير بالذكر أن الحكومة التركية تصف جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية بـ"الكيان الموازي"، وتتهم جماعته بالتغلغل داخل سلكي القضاء والشرطة، وقيام عناصر تابعة للجماعة باستغلال منصبها وقيامها بالتنصت غير المشروع على مسؤولين حكوميين ومواطن./انتهى/
رمز الخبر 1849657

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =