ازاحة الستار عن المقاتلة المتطورة "صاعقة 2"

تم اليوم الاثنين ازاحة الستار عن الطائرة المقاتلة التدريبية الجديدة "صاعقة 2" والتي تم تصنيعها من قبل منظمة الصناعات الجوية بوزارة الدفاع وتسليمها للقوة الجوية للجيش.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن العلاقات العامة للقوة الجوية للجيش ، انه تزامنا مع اليوم الثامن من عشرة الفجر المباركة وعلى اعتاب الذكرى السادسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية المجيدة تم اليوم الاثنين ازاحة الستار عن الطائرة الحربية والتدريبية المتطورة "صاعقة 2" في مراسم حضرها نائب وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد امير حاتمي ونائب قائد القوة الجوية للجيش العميد الطيار علي رضا برخور، والحاقها بأسطول القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار العميد حاتمي في هذه المراسم الى استراتيجية وزارة الدفاع في تعزيز قدرات الاسطول الجوي للقوات المسلحة بالاعتماد على الامكانيات المحلية وقال: ان الطائرة النفاثة ذات قمرتي القيادة "صاعقة 2 " التي تم تصميمها وتصنيعها من قبل خبراء منظمة الصناعات الجوية بوزارة الدفاع بالتعاون مع القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، ستستخدم بمهام الاسناد في العمليات التكتيكية وتدريب الطيارين في المرحلة المتقدمة.
واوضح نائب وزير الدفاع الخصائص الفنية لطائرة "صاعقة 2" التي تعد الجيل الثاني من طائرة صاعقة: في تصميم النموذج الجديد للطائرة وضمن تعزيز قدراتها القتالية، تم تزويدها بمنظومات الكترونية ( الكترواويونيك ) واسلحة متطورة بهدف توفير الارضية لمرحلة التدريب المتقدم للطائرات الثقيلة الموجودة والجديدة.
واشار العميد حاتمي الى ان توطين صناعة المنظومات المختلفة بالاستفادة من النخب الجامعية وشركات العلوم الاساسية , في تصميم وانتاج واختبار مختلف هذه المنظمات يعد من المكتسبات المهمة الاخرى لهذه الطائرة.
واضاف نائب وزير الدفاع : ان هذا الانجاز المهم يأتي في اطار الاعتماد على الامكانيات المحلية في مجال الطائرات المقاتلة والتدريبية والتي اكد عليها قائد الثورة الاسلامية، لتكون الجمهورية الاسلامية الايرانية من بين الدول القليلة التي تمتلك مختلف انواع الطائرات الحربية والتدريبية.
وتابع قائلا : ان هذا الانجاز الهام والقيم مؤشر على ان ابناء الشعب الايراني البطل في وزارة الدفاع والقوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وبنفس عزيمة السنوات الاولى للثورة وفترة الدفاع المقدس  وبالتوكل على الله تعالى , والثقة بالنفس والاعتماد على القدرات والمواهب الوطنية وفي اطار الاكتفاء الذاتي واستقلال الصناعة الجوية وقطع التبعية , مصممين على اتخاذ خطوات الرقي والتطور لبلوغ قمم التقنية الجوية المعقدة.
وقدم نائب وزير الدفاع بهذه المناسبة تبريكاته بهذه الانجاز العظيم الى القائد العام للقوات المسلحة والقوات المسلحة والشعب الايراني الثوري , معربا عن تقديره  لجهود العلماء والمتخصصين والمسؤولين بمنظمة الصناعات الجوية بوزارة الدفاع والقوة الجوية للجيش./انتهى/
 
رمز الخبر 1849732

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =