دمشق: ما تتعرض له سورية وتونس والكويت والعراق نتيجة الصمت على الدول الراعية للإرهاب

اعتبرت وزارة الخارجية السورية أن تعرض عدد من المدن السورية لأعمال إرهابية إضافة إلى الأعمال الإرهابية التي وقعت مؤخرا في تونس والكويت والعراق وبلدان أخرى يأتي نتيجة طبيعية لصمت المجتمع الدولي حيال الدول الراعية والداعمة للإرهاب في سوريا.

وافادت وكالة الانباء السورية /سانا/ ان الوزارة قالت في رسالتين وجهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، نه "استمراراً للحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ اكثر من اربع سنوات وبدعم مباشر وواضح من دول باتت معروفة للجميع مثل تركياوإسرائيل والأردن والسعودية وقطر وفرنسا ودول غربية أخرى تعرضت مجموعة من المدن السورية مؤخراً إلى هجمات إرهابية استهدفت السكان المدنيين ومؤسسات الدولة في كل من درعا والحسكة وعين العرب وغيرها من المدن والبلدات الآمنة".
وأضافت الوزارة أن "تعرض هذه المدن السورية للأعمال الإرهابية إضافة إلى الأعمال الإرهابية التي وقعت مؤخراً في تونس والكويت والعراق وفي بلدان أخرى والتي تدينها سورية بشدة يأتي نتيجة طبيعية لصمت المجتمع الدولي حيال الدول الراعية والداعمة للإرهاب في سورية ونتيجة لعدم اتخاذه إجراءات رادعة بحق هذه الدول"./انتهى/
      

رمز الخبر 1856139

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =