الاعتداء على أنابيب الغاز الإيراني -التركي يؤثر سلباً على المشاريع في تركيا

أكدت الاستاذة الأكاديمية التركية"توغتشي فارول" على أهمية التعاون بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتركيا في مجال الطاقة , معتبرة اعتداء حزب العمال الكردستاني على خطوط نقل الغاز بين البلدين مصدراً للقلق.

وأشارت الاستاذة التركية "توغتشي فارول" في تصريح لوكالة مهر للأنباء إلى اعتداء حزب العمال الكردستاني على أنابيب نقل الغاز بين ايران وتركيا وتأثير ذلك على تنفيذ المشاريع المتعلقة بالطاقة مؤكدة أن الاعتداء على خطوط نقل الغاز بين ايران وتركيا وخط نقل النفط بين كركوك ويومورتاليك يؤثر سلباً على المشاريع الأخرى في تركيا.

وفي حديثها عن الإتفاق النووي بين ايران والسداسية وتأثيره على الإقتصاد في المنطقة نوهت الاستاذة التركية إلى أن الجميع يشعر بالرضى حيال الإتفاق النووي بين ايران والسداسية ماعدا السعودية والكيان الصهيوني موضحتاً أن الأسواق العالمية التي هي بحاجة إلى النفط الإيراني سارعت إلى وصف الإتفاق النووي بين ايران والسداسية بالخبر الإيجابي.

وأضافت: "من المحتمل أن تنخفض أسعار النفط ويتزايد انتاجه وتعود صادرات النفط الإيراني إلى حالتها الطبيعية عقب دخول الإتفاق النووي حيز التنفيذ مشيرة إلى زيادة الانتاج الايراني من النفط  والإفراج عن الأموال المحتجزة وإلى أن ذلك سيعود بالنفع على الاقتصاد الايراني إلا أن الأهم هو الغاز الايراني فزيادة انتاج الغاز الايراني يمهد الطريق أمام احداث خطوط جديدة بغية تصدير الغاز إلى تركيا من الغرب وباكستان من الشرق./انتهى/

 

رمز الخبر 1856979

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =