90 قتيلا وجريحا بمجزرة سعودية جديدة في تعز

إستشهد وأصيب نحو 90 شخصا معظمهم من النساء والأطفال جراء غارة سعودية على حي سكني بمدينة تعز.

وافادت قناة العالم ان مصادر طبية يمنية ذكرت أن 32 شخصا استشهدوا و جرح نحو 60 آخرين جراء غارة سعودية على منطقة صالة بمدينة تعز، موضحة أن العشرات لا زالوا تحت الأنقاض.
كما قتل 4 من إرهابيي "داعش" ومليشيات حزب الإصلاح بينهم مسؤول عسكري خلال مواجهات مع الجيش اليمني واللجان الشعبية في تعز.
وفي عدن جنوبي اليمن قتل 4 أشخاص على الأقل وأصيب 10 آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة في مبنى يتضمن مقر المحافظ وهيئات حكومية أخرى في المدينة.
وقالت مصادر يمنية إن الانفجار وقع أثناء اجتماع حضره محمد مارم مدير مكتب الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي ومحافظ عدن نايف البكري.
وأكد شهود عيان أنه تم إخلاء المبنى الذي يتخذ منه البكري مقراً له.
وقال مصدر طبي أن الحصيلة أولية وهي مرشحة للارتفاع.
والبكري محسوب على التجمع اليمني للإصلاح، وكان نائب المحافظ سابقاً إلا أن هادي المقيم في الرياض عينه محافظاً للمدينة.
من جهة اخرى أعلنت مصادر يمنية مصرع عدد كبير من الجنود السعوديين خلال محاولتهم التقدم باتجاه مواقع وادي جارة في جيزان جنوب السعودية.
وأكدت المصادر أن الجيش واللجان الشعبية دمروا ست آليات عسكرية واغتنموا أسلحة متطورة.
هذا فيما تم قصف معسكر التويلة السعودي في ظهران عسير بسبعة صواريخ غراد.
وشن العدوان السعودي غارتين على منطقة القمع كتاف في صعدة شمال اليمن، كما استهدف القاعدة البحرية في محافظة الحديدة غرب البلاد. /انتهى/            

رمز الخبر 1857058

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =