روحاني : ايران ترحب بتطوير العلاقات مع دول امريكا اللاتينية

اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني خلال استقباله وزير خارجية البرازيل ان ايران ترحب بتطوير وتعزيز التعاون والعلاقات الحسنة مع دول امريكا اللاتينية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني قال خلال استقباله وزير الخارجية البرازيلي ماورو فييرا : ان ايران والبرازيل تربطهما دوما  علاقات ودية قائمة على المصالح المتبادلة , وان هذه الزيارة من شأنها ان تكون منطلقا لتحرك اكثر جدية في علاقات طهران وبرازيليا.
واضاف : ان ايران والبرازيل حققتا تقدما  ملحوظا في المجالات الصناعية والتقنية والعلمية , حيث بامكانهما تبادل الخبرات في هذا الشأن.
وتطرق روحاني الى زيارة وفود اقتصادية متعددة من مختلف دول العالم , واستكشاف مجالات المشاركة والاستثمار في ايران , مضيفا : لا توجد اي عقبة امام تنمية العلاقات بين البلدين , وان المستثمرين البرازيليين بامكانهم انتهاز هذه الفرصة للتواجد في ايران بشكل واسع والمشاركة في المشاريع الكبرى.
ولفت رئيس الجمهورية الى ان البرازيل وخلال المفاوضات النووية الايرانية ومن بينها مع مجموعة "5+1" , بذلت جهودا ملحوظة لتسوية القضية النووية , وقال : ان وجهات نظر ايران والبرازيل حول القضاي السايسية والدولية متقاربة.
وتابع قائلا : ان كلا البلدين يعتقدان باستقلال الدول وعدم التمييو بينها على الصعيد الدولي , وتعارضات السياسات الاحادية الجانب , وان ايران ترحب بدور البرازيل المؤثر والمهم باعتبارها دولة كبيرة في المحافظة على الاستقرار والامن في منطقة امريكا اللاتينية.
واضاف : بعد حصول الاتفاق النووي , فقد توفر مناخ جديد لتطوير التعاون بين ايران والدول الصديقة , فايران لا تعتبر الاتفاق النووي نهاية الطريق وانما بداية لايجاد اجواء اكثر ودية ومزيد من التعاون مع مختلف الدول.
وتابع رئيس الجمهورية : مع حصول الاتفاق النووي , فانه فضلا عن اجواء السلام والتعاون الدولي بين الشعوب والدول , فقد بعثت الآمال على امكانية حل اي مشكلة على الصعيد الدولي عن طريق الحوار والتفاوض.
واردف قائلا: في الوقت الراهن فان العالم يواجه مشاكل مثل العنف والتطرف والارهاب , حيث يجب من خلال التعاون الجماعي شحذ الهمم لايجاد فكر معتدل وسطي ويقافة التسامح في العالم اجمع لحل هذه المشكلات, لان العالم يعاني من هذه المشكلات بشكل من الاشكال , لذا يجب على الجمعي التعاون والتنسيق لايجاد عالم اكثر أمنا ينعم بالسلام والصداقة.
وفي ختام كلمته رحب رئيس الجمهورية حسن روحاني بدعوة رئيسة البرازيل ديلما روسيف لزيارة البرازيل , معرلبا عن امله في تلبية هذه الدعوة في الوقت المناسب.
من جانبه اعرب وزير الخارجية البرازيلي ماورو فييرا في هذا اللقاء عن سعادته لزيارة طهران , مشيرا الى ان بحث اليوم مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف , توسيع العلاقات الثنائية في شتى المجالات.
واشار فييرا الى ان البرازيل تنشد اقامة علاقات وثيقة وقوية مع ايران على مختلف الاصعدة الاقتصادية والسياسية.
واشاد وزير الخارجية البرازيلي بايران حكومة وشعبا للنجاح الذي حققته في المفاوضات النووية , مهنئا الرئيس روحاني بهذا النجاح, , وقال : ان ايران والبرازيل لديهما مصالح مشتركة عديدة , والبرازيل دافعت دوما مشاركة ايران الايجابية والتاريخية في التطورات الاقليمية والدولية , لان ايران كان لها على الدوام دور مؤثر في ايجاد التوازن والاسقرار في المنطقة.
وادان فييرا الارهاب , وقال : ان البرازيل ترحب باي جهد لمكافحة الارهاب وسبل حل مشاكل الدول داخليا , وتعتقد ان الجوء الى القوة لحل الازمات الدولية اسلوب غير فاعل , وفي هذا السياق تدعم اي حل يأخذ بنظر الاعتبار أمن ومصالح ومطالب الشعب السوري./انتهى/
 

        

رمز الخبر 1857597

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =