روحاني : العلاقات بين ايران والعراق علاقات استراتيجية

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الاربعاء، ان العلاقات بين البلدين استراتيجية ، موضحا ان تعزيز العلاقات الثنائية يضمن مصالح البلدين وجميع دول المنطقة.

  وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني اشار في هذا اللقاء الى الامكانيات والطاقات التي تمتلكهما ايران والعراق , مؤكدا على اهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين في جميع المجالات والاسراع في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين طهران وبغداد.
واعتبر روحاني ان تركيز الجهود على توسعة موانئ البصرة وآبادان وخرمشهر من اولويات التعاون المشترك , وقال : ان هذا الموضوع يصب خاصة بمصلحة سكان المناطق الجنوبية للبلدين.
وقدم الدكتور روحاني تهانيه لرئيس الوزراء العراقي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك , معربا عن امله في ان يكون هذا الشهر الفضيل شهر انتصار العراق حكومة وشعبا على الارهاب , مضيفا : بلا شك فان استقرار وأمن العراق هو استقرار وأمن ايران.
وتطرق رئيس الجمهورية الى الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لتتعزيز الوحدة والوفاق بين مختلف الاحزاب والقوميات والطوائف , مضيفا : للاسف فان بعض الدول وبغية تحقيق اهدافها القصيرة المدى , تحاول اثارة الفرقة والخلاف بين الشعب العراقي الواحد , وفي مثل هذه الاجواء يجب بذل جميع المساعي لتعزيز الوفاق الوطني ووحدة الشعب العراقي من اجل زرع اليأس في نفوس الاعداء.
ولفت الرئيس روحاني الى مقاومة وصمود الشعب والجيش العراقي في مجابهة الارهابيين , وقال : بدون شك فان العبء الرئيسي لمسؤولية مواجهة الارهاب ودحرهم يقع على عاتق الشعب والجيش العراقي , وفي نفس الوقت فان ايران حكومة وشعبا وقفت وستقف ايضا الى جانب العراق حكومة وشعبا.
واكد رئيس الجمهورية استعداد ايران لمواصلة التعاون مع الحكومة العراقية في التصدي للارهاب , وقال : ان استقرار وأمن والهدوء في العراق وباقي دول الجوار من شأنه المساهمة في تطور وتنمية المنطقة.
من جانبه اعرب رئيس الوزراء العراقي في هذا اللقاء عن تقديره لحسن الضيافة من قبل الحكومة والشعب الايراني , داعيا الى تعزيز وتمتين العلاقات التجارية والثقافية بين البلدين.
وشرح العبادي الاجراءات التي اتخذتها بلاده للتصدي لتنظيم داعش الارهابي , وقال : ان ارهاببي داعش يحاولون القضاء على حضارتنا وديننا , وان الشعب والحكومة العراقية يقفون صفا واحدا في مواجهة الارهابيين التكفيريين , وينشد مساعدة الاصدقاء في محاربة الارهاب.
وتابع قائلا : ان العراق يثمن الدعم الودي الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية في الحرب ضد الارهاب , وبلا شك فان استمرار هذا الدعم سيؤدي الى القضاء ليس على داعش في العراق فحسب وانما في المنطقة ايضا.
من جانب آخر اكد رئيس الوزراء العراقي على تطوير التعاون في موانئي البصرة وخرمشهر وآبادان./انتهى/


 

 

رمز الخبر 1855958

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =