اسرائيل اخفقت أمام أسيادها في زعزعة إرادة الشعوب العربية المقاومة

استنكر رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" طلال ارسلان الإنتهاك الإسرائيلي السافر لأولى القبلتين المسجد الأقصى الشريف في القدس.

ورأى في بيان له  "إن شرعية الإنتهاك لحرمة الأقصى التي تغطيه بكل وقاحة الحكومة الإسرائيلية ممثّلة بوزير الزراعة الإسرائيلي أوري آرائيل، إنما يدل على أنه إجراء سياسي بامتياز يهدف أولاً إلى تغطية الإخفاقات الإسرائيلية على مستوى السياسة الدولية، حيث بدأ الشعب الفلسطيني ينتزع حقه الأممي بالتمثيل ويكشف الستار يوماً بعد يوم على انتهاكات حقوق الإنسان التي يمارسها المحتل الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني الصامد".
واضاف:"وثاني هذه الإخفاقات هو فشل إسرائيل أمام أسيادها في زعزعة إرادة الشعوب العربية حيث كان المطلوب منها أن تفكك وحدة لبنان وسوريا والعراق ومصر وغيرها من الأمم العربية وما لاقت إلا الفشل الذريع فارتدّت مجدداً إلى الداخل".
ولفت الى "إننا ندعو المجتمع الدولي والمنظمات الدولية التي نتأمّل أن تكون قد تبقّى لديها القليل من الحياء إلى الضغط الفوري على إسرائيل لإيقاف التعدّي عل المسجد الأقصى الشريف والذي يمثّل ما يمثّل لأمة الإسلام والمسلمين، كما ندعو الدول، كل الدول، التي تزايد بحرصها على المسلمين أن تُثبت أن هذه الحرص هو حقيقي وليس مزيفاً عندما تستدعي الحاجة والمصالح السياسية لذلك".
كما توجّه أرسلان بتحية الإكبار إلى المقاومين العُزّل الذين يأخذون بصدرهم آلام الأمة العربية جمعاء ويقاومون عنها في سبيل الحفاظ على المقدسات والأرض./انتهى/

رمز الخبر 1857651

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =