الكشف عن ممولي داعش خطوة أولى للقضاء عليها

أكد رئيس الجمهورية حسن روحاني على ضرورة التصدي للاهارب لافتاً إلى ضرورة البحث عن مصادر دعم "داعش" المالية والعسكرية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني أكد في اجتماع المجلس الأعلى للثورة الثقافية على إن الاسلام دين محبة وسلام  ويجب أن لا نسمح بتشويه حقيقة الاسلام ونشر صورة سيئة عنه لافتاً إلى إن الاطفال والناس العزل  ضحايا الحملات الارهابية، ومواجهة هذه الهجمات تستلزم وحدة عالمية. 

كما أدان روحاني الأعمال الإرهابية التي طالت لبنان وفرنسا والطائرة الروسية، مشيراً لما تقوم به داعش من عمل ممنهج ودقيق في نشر الخوف من الاسلام وتشويه مبادئه كما واكد على ضرورة محاربة هذه الظاهرة قائلاً: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر نفسها ضحيةً للارهاب كما أنها تدينه وتحاربه. 

وأشار رئيس الجمهورية الايرانية إلى ضرورة البحث عن مصادر "داعش" المالية والعسكرية، مثنياً على مساعي قوى الأمن والمخابرات والجيش والشرطة لحفظ أمن البلاد. 

وأضاف روحاني إن الثورة الاسلامية الايرانية نموذجاً تحتذي به الكثير من الدول، ولأن مفاهيم الثورة والثقافة الايرانية مدونة باللغة الفارسية، يجب العمل على نشر اللغة الفارسية، مطالباً أعضاء المجلس بالاهتمام بالمؤسسات المعنية بنشر اللغة والثقافة الاسلامية، والتعاون مع مختلف المنظمات لنشر اللغة الفارسية ولاسيما في الخارج داعيا الشباب الايرانيين المغتربين الى تعلم اللغة الفارسية./انتهى/.

 

رمز الخبر 1858783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =