السعودية خائفة من الاتفاق النووي

أكّد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تصريحاته في اجتماع دافوس بسويسرا أن جيراننا السعوديين خائفون من الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ظريف شدّد خلال تصريحات له في اجتماع دافوس على حق ايران فى الدفاع عن نفسها في مواجهة أعدائها مضيفاً "أنّ قضية تنمية القدرات الدفاعية قضية داخلية ولايستطيع أحد أن يدّعي أن البرنامج الصاروخي الايراني يوجّه تهديداً له".

وأكّد وزير الخارجية الايراني انّ الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست تهديداً للدول المجاورة مضيفاً انّه لم يسبق لايران الهجوم على أية دولة وانّما دافعت عن نفسها دائماً.

وتابع قائلاً: "نحن على استعداد للحوار مع الأطراف الأخرى لايجاد الثقة المتبادلة وإذا قمنا بقياس بين الميزانية الدفاعية لايران والانفاقات العسكرية للدول الأخري لندرك أن استراتيجية طهران هي استراتيجية دفاعية"

ورداً على تساؤل حول احتمال اشتعال الحرب بين طهران والرياض رفض ظريف هذا الاحتمال موضحاً "انني لاأريد الحديث حول السعودية لانّه لايحضر شخص من مسؤوليها في هذا الاجتماع الّا انّني أحب الاشارة الى قضية وهي خوف جيراننا السعوديين من الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى".

وأكّد وزير الخارجية الايراني انّه "لا داعي للخوف من طهران" مشيراً إلى انّه "بامكاننا التعاون مع البعض بدل التخاصم" موضحاً ان المسؤولين الايرانيين أدانوا الاعتداء على السفارة السعودية وقاموا بكل الاجراءات اللازمة لحماية الدبلوماسيين السعوديين في ايران الّا انّ رياض أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران مما سبّب ايجاد التوتر في علاقات البلدين.

وأعلن ظريف عن استعداد بلاده للحوار مع السلطات السعودية لتسوية المشاكل العالقة وضمان مصالح البلدين فى المنطقة ومكافحة الارهاب.

وشدّد وزير الخارجية الايراني ان الارهاب لا يمت للاسلام بصلة داعياً الدول المجاورة للتعاون مع المجتمع الدولي لمكافحة العنف والارهاب والتطرف /انتهى/.

رمز الخبر 1860147

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =