نقل التجربة الناجحة للمرأة الايرانية في الدفاع المقدس الى المرأة السورية

عقدت في العاصمة الايرانية طهران ندوة "المرأة والمقاومة" بحضور اعضاء الهيئة السورية لشؤون المرأة والأسرة وجمع من عائلات الشهداء الايرانيين المدافعين عن العتبات المقدسة لنقل التجربة الناجحة للمرأة الايرانية في الدفاع المقدس (الحرب العراقية على ايران) الى المرأة السورية.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيسة منظمة التعبئة النسوية في ايران "مينو اصلاني" قالت في هذه الندوة ان الهدف من عقدها هو تبيين دور المرأة الايرانية في الدفاع المقدس ونقل تجارب النساء الايرانيات في المواجهة مع الازمات في فترة الحرب وبعدها الى النساء السوريات.

  واضافت اصلاني : ان معظم نشاطاتنا في فترة الدفاع المقدس كانت في مجال تقديم الدعم للجبهات عبر ايجاد آلاف اللجان لتزويد الجبهات بالملابس والمواد الغذائية وفي مجال العمل الصحي ايضا كانت المرأة الايرانية تقدم خدمات الاغاثة والتمريض الى المجاهدين في الخطوط الاولى من المعارك والى المدنيين الذين يتعرضون للعدوان، وفيما يخص الجهوزية الدفاعية ايضا قدمنا التدريب العسكري الى النساء الايرانيات في كافة انحاء البلاد وانضمت هؤلاء النسوة الى كتائب "الكوثر" والزهراء".

  واشارت اصلاني ايضا الى تشكيل مجموعة "انصار المجاهدين" وقالت : ان الهدف من تشكيل هذه المجموعة هو تفقد عائلات الشهداء والمضحين وتلبية احتياجاتهم لكي نلبي حاجات هذه العائلات بالقدر الممكن /انتهى/.

رمز الخبر 1860286

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =