صناعة السينما يجب أن تهتم بأزمات المنطقة ولا سيما سوريا

صرح المخرج الايراني ابراهيم حاتمي كيا في جلسة نقدية لفيلمه "الحارس الشخصي" إن صناعة السينما الايرانية يجب أن تهتم بأزمات دول الجوار لافتاً إلى ضرورة صناعة أفلام حول الأزمة السورية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن المخرج السينمائي الايراني ابراهيم حاتمي كيا أشار في مؤتمر صحفي تلى جلسة نقدية لفيلمه الجديد "الحارس الشخصي" إن العاملين على السينما الايرانية اليوم يجب أن يتجهوا نحو المواضيع المهمة في العالم والجوار لمواكبة الأحداث الانسانية، مبيناً إن مايعاينه العالم من إرهاب هو احتمال يمكن أن يطول كل انسان. 

وانتقد حاتمي كيا عدم مشاركة الافلام التي تدور عن الأحداث في سوريا في مهرجان فجر السينمائي، مشيراً إلى إن أسباب عدم مشاركة هذه الافلام غير منطقية.

وطرح المخرج الايراني المشهور سؤاله على الرئيس حسن روحاني ما اذا كان ضعف الإفلام المنتجة عن سوريا سبب كافي لعدم مشاركتها في المهرجان، 

وأضاف حاتمي كيا إن صناعة السينما يجب أن تهتم بالقضايا التي تعاني منها المنطقة متمنياً إن يزور سوريا قريبا لتقديم فيلم وثائقي عن الحرب فيها. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1860587

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =