بعض الدول الغربية ليست جادة في محاربة الإرهاب

صرح رئيس الجمهورية الايرانية حجة الاسلام حسن روحاني خلال لقاءه رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس إن بعض الدول الغربية لاتظهر الجدية المطلوبة لمواجهة الإرهاب، لافتاً إلى إنه علينا إن نقنع الدول الداعمة للإرهاب بالامتناع عن استخدام هذه الوسيلة لتنفيذ سياساتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس الايراني حسن روحاني التقى اليوم رئيس الوزراء اليوناني "الكسيس تسيبراس" الذي يزور طهران حالياً، لافتاً إلى إن ايران لا تتعامل مع اليونان كإحدى دول الاتحاد الاوروبي، بل هناك علاقات ضاربة في عمق التاريخ بين البلدين. 

وأشار الرئيس الايراني إلى امكانية تطوير العلاقات بين اليونان وايران في جميع المجالات ولا سيما الاقتصادية والثقافية والجامعية. 

ونوه روحاني إلى إن قضية الإرهاب تحتاج إلى تعاون دولي واسع بين جميع الدول ولا سيما الاتحاد الاوروبي مؤكداً ضرورة العمل الجاد قبالة الإرهاب منتقداً عدم جدية بعض الدول الاوروربية من جهة، واستغلال بعض الدول الأخرى لهذه الظاهرة السلبية لمصالحها الشخصية. 

وأكد روحاني استعدد ايران للبحث والتشاور مع الاتحاد الاوروبي واليونان لإيجاد حلول أساسية لمواجهة الفكر الإرهابي. 

وأعرب رئيس الوزراء اليوناني عن استعداد بلاده للتعاون الاقتصادي ولتوسيع أطر العمل المشترك بين البلدين في جميع المجالات. 

ونوه تسيبراس إلى أزمة تدفق اللاجئين السوريين إلى اوروبا عن طريق اليونان مشيراً إلى الضرورة الملحة لمواجهة الفكر الإرهابي واحلال الأمن في الشرق الأوسط. 

كما أعلن رئيس الوزراء اليوناني عن استعداد بلاده لتطوير العلاقات السياحية مع ايران وتسيير خط رحلات مستقيم بين اثينا وطهران. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1860644

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha