حجة الاسلام خاموشي: تدوين أحداث الثورة الاسلامية الايرانية رسالة تاريخية

صرح رئيس منظمة الاعلام الاسلامي حجة الاسلام والمسلمين مهدي خاموشي في مراسم إزاحة الستار عن مجموعة آثار رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي إن التجارب التي اكتسبت من الثورة الاسلامية الايرانية يجب أن تتدون وتحفظ كعبرة للمستقبل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مراسم إزاحة الستار عن مجموعة آثار  رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي "مجموعة تاريخ ايران العتيق والمعاصر" أقيمت صباح اليوم في صالة "مهر" في الدائرة الفنية التابعة لمنظمة الاعلام الاسلامي بحضور عدد من الوجوه الثقافية والعلمية في طهران. 

وصرح رئيس منظمة الاعلام الاسلامي حجة الاسلام والمسلمين مهدي خاموشي إن كل من كان له دور فعال في الثورة الاسلامية الايرانية يحمل ذكريات  وتجارب تخص تلك الفترة، لافتاً إلى أهمية تدوينها للأجيال القادمة.

واثمن حجة الاسلام والمسلمين خاموشي "مجموعة تاريخ ايران العتيق والمعاصر" لولايتي متمنياً أن تقدم هذه المجموعة التي  ستصل إلى 14 مجلد حتى بداية معرض الكتاب في ايار القادم خدمة جيدة في حفظ آثار الثورة. 

وأناب خاموشي بأصحاب القلم ضرورة العمل المكثف لتقديم صورة حية عن الثورة الاسلامية الايرانية للعالم لتوضيح بعض الحقائق المجهولة لدى الآخرين. 

وأوضح ولايتي بدوره إنه حاول أن يقدم في هذا الكتاب نقطة تعادل بين ايران ماقبل الاسلام ومابعده، لافتاً إلى أنه سعى قدر الامكان لإبتعاد عن الظلم وانصاف بحق جميع الشخصيات التاريخية. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1860818

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =