محسن رضائي: جاسوس أمريكي زار جميع القطاعات في جامعة طهران

اكد الامين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي تغلغل احد اعضاء وكالة الاستخبارات الامريكية الى ايران في شهر يونيو، مشيرا الى "اننا سنكشف عن حيثيات عمله بالوثائق في المستقبل".

وقال الامين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، في الاجتماع الرابع للعلوم والهندسة الدفاعية الذي عقد صباح اليوم الثلاثاء في جامعة الإمام الحسين (ع) للضباط، ان القاعدة الاساسية التي يرتكز عليها الحرس الثوري هي آية «وَأَعِدّوا لَهُم مَا استَطَعتُم مِن قوة» التي تحمل معاني كثيرة حول ضرورة اقتدار القوات المسلحة واستعدادها امام التهديدات.

وأضاف امين عام مجمع مصلحة النظام ان احد مكونات الاقتدار هو الاهتمام بالعلوم وتكنولوجيا الهندسة، مشيرا ان العلوم و الهندسة هما القاعدتين الاساسيتين لاقتدار البلاد.

وتابع محسن رضائي قائلا: احد اهدافنا الهامة في الحرب كان الحصول على تكنولوجيا الهندسة والهندسة المضادة، ومن هذا المنطلق استندنا خلال عمليتي خيبر والفجر 8 شمال غرب البلاد على مبدأ جرّ العدو الى اماكن يستنفذ فيه كل قواه وشل قدراته العسكرية.

وأكد على دور الهندسة في تعزيز قدرات القوات المسلحة لافتا الى ان العالم يشهد تقدما جسيما في مجال الهندسة وعلى القوات المسلحة ان تدرس التطورات الاخيرة في هذا المجال.

وشدد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، على ان حروب اليوم ترتكز على القدرات العلمية، وعلى القوات المسلحة ان تعد نفسها للمعارك الجديدة. لافتاً الى اننا استطعنا بعد مرور 35 عاماً على انتصار الثورة الاسلامية تحويل المؤامرات التي تحاك ضد البلاد الى فرص وتمكنا من الحفاظ على السيادة الوطنية حتى بعد 300 عام.

واشار الامين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام في كلمته، الى ان الاعداء قاموا بشن حرب ناعمة ضدنا في الانتخابات الاخيرة من خلال استخدام البرامج والامكانيات السايبرية.

وأوضح أنه يمكن مشاهدة نتائج هذه الحرب الناعمة في طهران اكثر من المحافظات، نظرا لتوفر الامكانات البرمجية والبنى التحتية السايبرية فيها اكثر من الاماكن الاخرى، حيث استغل العدو هذا الموضوع.

وأضاف: في الاونة الاخيرة جاء احد اعضاء منظمة المخابرات الامريكية الى ايران بعد دخول خطة العمل المشترك الى حيز التنفيذ حيث زار جميع الجامعات الايرانية.

و اردف قائلا: حربنا اليوم تبدأ من دمشق وستستمر حتى شوارع وأزقة طهران مؤكدا على ان اليوم يوم الجهاد وقد وصلنا الى مراحل حساسة وعلينا ان نجهز انفسنا على جميع الاصعدة./انتهى/

 

 

 

 

رمز الخبر 1861169

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =