عالم ازهري : الوهابية أخطر على الإسلام ومصر من الإخوان

اعتبر أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر، أحمد كريمة، أن "السلفية الوهابية أخطر على مصر والإسلام من جماعة الإخوان".

وأرجع كريمة في ندوة له الثلاثاء، بمكتبة مصر في دمنهور، ذلك إلى "أن الإخوان تعمل فقط في السياسة، بينما السلفية تغير في منهج الدين، بعدما اختزلته في المظهر الخارجي".
وقال كريمة -بحسب ما نقلت صحيفة "الشروق"- إن "السلفيين والإخوان نجحوا في اختراق مؤسستي الأزهر والأوقاف من خلال وجود قيادات لهم"، مادحا شيخ الأزهر أحمد الطيب؛ لأنه "واجه التطرف والإرهاب، وتراجعت في عهده تلك القضايا".
وهاجم دَور وزارة الثقافة والرقابة على المطبوعات، وقال: "يوجد كتاب منذ 25 عاما اسمه فتاوى عالم البلاد الحرام يهاجم الجيش المصري.
ورأى كريمة  أن "الدواعش" موجودون فكريا في محافظة الدقهلية من خلال 7 مطبوعات تدعو للفكر "الداعشي" وسط غياب الأجهزة الرقابية./انتهى/

رمز الخبر 1861458

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha