سحب عدد صحيفة مصرية بعد مانشيت مثير عن "زيارة سلمان"

في عددها الورقي ليوم الثلاثاء، الذي نشرت صورته في موقعها الإلكتروني، منتصف ليل الاثنين، استفزت صحيفة "المصري اليوم" ، النظام السعودي عبر عنوان مثير حول زيارة الملك سلمان للقاهرة، التي اختتمت بعد ظهر الاثنين.

وقال المانشيت الرئيس على جميع الأعمدة في الصحيفة: "جزيرتان ودكتوراه لـ"سلمان".. والمليارات لمصر". وفي العنوان الفرعي تحته، وعلى جميع الأعمدة أيضا، قالت الصحيفة: "اتفاقيات الزيارة 25 مليار دولار.. و"نصار" للملك: "أنت حامي الحمى".
وفي حين علق الكاتب المصري جمال سلطان على المانشيت ساخرا بالقول: "المصري اليوم بتهدي النفوس!!!"، رد الإعلامي السعودي المعروف جمال خاشقجي بالقول: "أي قلة الأدب هذه؟.. أي صحافة هذه؟".
وفي تطور مثير بعد نشر هذا التقرير، وحسب مصادر مطلعة في القاهرة تحدثت للموقع "عربي21"، قامت الشؤون المعنوية في الجيش المصري بالتدخل، الأمر الذي أدى إلى سحب ما تم توزيعه من أعداد الصحيفة، وتم حذف الصور من حسابها في "تويتر"، واحتاج الأمر 3 ساعات أخرى، حتى يتم تعديل الأمر، ونشر صورة جديدة للصفحة الأولى، والتي جاءت بعنوان آخر هو: "حصاد زيارة "سلمان": اتفاقيات بـ25 مليار دولار".
بدوره، وفي تصريح بدا أكثر إثارة للسخرية حسب مراقبين، نفي محمد السيد صالح، رئيس تحرير "المصري اليوم"، ما تردد حول وقف طباعة عدد الثلاثاء. وقال في تصريحات خاصة لموقع "جورنال مصر"، إن عدد المصري اليوم الموجود حاليا في السوق هو الذي تم الاتفاق عليه، ولا صحة حول ما تردد بشأن فرم أعداد الجريدة تحت العنوان المزعوم "جزيرتان ودكتوراه لـ«سلمان".. والمليارات لـ "مصر". وتابع: "الواضح أن زملاءنا في التنفيذ والإخراج الفني بالجريدة كان بيهزروا بتغيير عنوان المانشيت، وتبادلوا النسخة المتداولة فيما بينهم". ولم يقل كيف نشرت صورة نسخة العدد في صفحة الجريدة بموقع "تويتر".
يذكر أن الملك السعودي اختتم زيارة إلى مصر استمرت خمسة أيام، شملت العديد من النشاطات وتوقيع الاتفاقيات. وكان أكثرها إثارة الاتفاق مع النظام المصري على استعادة جزيرتي تيران وصنافير المتنازع عليهما في البحر الأحمر، الأمر الذي أثار جدالا حاميا ما زال يتسيّد الساحة المصرية إلى الآن./انتهى/
 

رمز الخبر 1861891

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =