روحاني : الشعب الايراني يشاهد انفراجة كبيرة بعد تنفيذ الاتفاق النووي

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني ان الشعب الايراني يشاهد انفراجة كبيرة خلال 3 اشهر مضت على تنفيذ الاتفاق النووي داعيا الى وضع التنافس الداخلي جانبا والعمل في ظل الاخوة والتكاتف.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال في خطاب له امام اهالي مدينة سمنان التي وصلها اليوم الثلاثاء : اليوم وبعد الغاء العقوبات يجب علينا ان نستغل هذه الفرصة ونضع التنافس الداخلي جانبا بعد اجراء الانتخابات ، اذا كانت هناك انتقادات للاتفاق النووي فانها كانت قبل المصادقة عليها ، ان الاتفاق النووي الذي أيده قائد الثورة الاسلامية ومجلس الشورى الاسلامي والمجلس الاعلى للامن القومي اليوم هو موعد تنفيذه واليوم ليس موعد بعض الانتقادات والاقوال ، يجب علينا اليوم ان نستفيد من هذه الفرصة ، يجب علينا جميعا ان نعمل باخوة وانسجام وتكاتف من اجل بناء ايران مزدهرة.

 واشار الرئيس روحاني ان صادرات النفط الايراني قبل تنفيذ الاتفاق النووي كانت مليون برميل في اليوم لكنها اصبحت اليوم مليونين ومئة الف برميل في اليوم مضيفا بأن ايران استعادت مكانتها في اسواق النفط.

وفي مجال الانجازات النووية قال رئيس الجمهورية : في المجال النووي الذي كان محظورا علينا دخوله قبل الان فإننا اليوم نشتري الكعكة الصفراء ونبيع اليورانيوم المخصب ونبيع ايضا الماء الثقيل وهي مواد كانت محظورة على ايران قبل عام واليوم نرى ان الطريق اصبح مفتوحا امامنا للانطلاق.

 واكد الرئيس روحاني ان ايران قد مزقت سلاسل العقوبات اليوم بفضل الله عزوجل واضاف : ان الحسابات المصرفية يتم فتحها بين المصارف الايرانية والمصارف العالمية واحدا تلو الآخر وان اي بلد نزوره يكون اول اتفاق بيننا هو ايجاد اتصال بين البنك المركزي الايراني وذلك البلد والبنوك الاخرى.

وفي جانب آخر من كلامه اشار الرئيس روحاني الى قمة منظمة التعاون الاسلامي التي انعقدت في اسطنبول وقال : هناك دولة او دولتان من اصل 56 دولة مشاركة في القمة كانتا تريدان اظهار ايران كعدوة لاستقرار المنطقة وكانتا تحاولان الصاق تهمة التدخل في شؤون الدول الاخرى لايران لكننا وبفضل الله قمنا بما كنا نريد القيام به في هذا المؤتمر فإننا كنا نريد ان نقول للعالم الاسلامي ان عدوه هو الارهاب والصهيونية وقد حققنا هذا الهدف وباتت القمة بأكملها وكافة كلمات القادة وكذلك لقاءاتنا الثنائية مليئة بالاشادات بإيران حتى رغم وجود دولة او دولتان كانتا تبثان السموم ، لقد كانت لايران مكانتها وان هذه العظمة ستزداد يوما بعد يوم بفضل الله عزوجل /انتهى/.    

رمز الخبر 1862036

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =