ظريف: يجب أن يكون الهدف الرئيسي للعالم الإسلامي هو مواجهة الخطر الصهيوني

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال استقباله أمين عام حركة الجهاد الاسلامي رمضان عبدالله شلح على أهمية الوحدة الإسلامية مشيرا الى ضرورة مواجهة الخطر الصهيوني ودرء الأضرار الناجمة عن جرائم عن هذا الكيان الغاشم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الإيراني الدكتور محمد جواد ظريف التقى مساء اليوم أمين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينينة رمضان عبدالله شلح وقد تناول الطرفان آخر الأحداث والمستجدات في المنطقة وفلسطين.

وذكر ظريف أن القضية الفلسطينية هو القضية الأولى والأهم للعالم الاسلامي مضيفا أن أي عمل يضرّ بهذه القضية ومبادئها هو عمل مرفوض مطلقا.

وقدم رمضان عبدالله شلح خلال هذا الاجتماع تقريرا من آخر أوضاع الداخل الفلسطيني مؤكدا على أهمية الجمهورية الاسلامية في حل أزمات وقضايا العالم العربي والاسلامي.

وحسب تقرير مراسل وكالة مهر للأنباء فإن رمضان عبدالله شلح أمين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينينة  قد التقى أمس السبت بمستشار قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي في القضايا الدولية علي أكبر ولايتي حيث اكد الجانبان على ضرورة تكثيف الجهود وتوحيد صفوف العالم الاسلامي في مواجهة الصهيوينة وأخطارها على العالم الاسلامي. /انتهى/

رمز الخبر 1862285

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =