أكاديمي ايراني: التنمية وسيلة لتحقيق اهداف أرقى

أشار الأكاديمي الايراني استاذ جامعة تربيت مدرس عليرضا شجاعي زند إلى ضرورة الارتقاء بالاهداف واعتبار التنمية مجرد وسيلة وآلية لتحقيق الاهداف المتعالية وليست هدفاً بحد ذاته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن استاذ علم الاجتماع في جامعة تربيت مدرس عليرضا شجاعي زند شارك في مؤتمر "النموذج الاسلامي - الايراني المتطور الخامس" عبر مقالة تحت عنوان "التنمية والمجتمع المثالي". 

وطرح شجاعي زند في مقالته أربعة مفاهيم مختلفة ومغايرة للتقاليد الموروثة عن مفهوم التنمية الرائجة والمتناقلة عبر الاجيال، حيث تطرق إلى التنمية ضمن مفهوم "المجتمع المثالي" أو "المدينة الفاضلة" التي تشير إلى الفكر الاجتماعي القديم.

واكد الأكاديمي الايراني على مفهوم التنمية باعتبارها وسيلة أكثر مما هي هدف، فيما "يتوجب علينا الارتقاء بأهدافنا"، معتبراً التنمية وسيلة لتحقيق الأهداف كما تطرق في مقالته إلى مؤشرات التنمية مثل المؤشر الفردي والمؤشر الاجتماعي لافتاً إلى ضرورة تحريك الوعي عند المسلمين لخلق هذه التنمية ودمجها بمستجدات المستقبل. 

واعتبر شجاعي زند إن متطلبات المجتمع المثالي ربما تتمثل في الحرية وإزالة الطبقات في المجتمع وغيرها حسب الرؤى والمدارس الفكرية المختلفة الأمر الذي يحيز المدينة الفاضلة لنظريات خاصة وتوجهات محددة ، معتبراً إن كل هذه التوجهات غير صحيحة إذما كانت مجزءة ومتفرقة. 

وأضاف الأكاديمي الايراني إن التنمية نقطة البداية التي يمكن من خلالها شق طريق يسير الناس من خلاله نحو الكمال، مشيراً إن المثالية هي مؤشر للتنمية التي تخلق أسباب السعادة للأنسانية. /انتهى/. 

رمز الخبر 1862724

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha