عراقجي يؤكد على ضرورة تدمير الاسلحة الكيميائية

اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدولية والقانونية سيد عباس عراقجي على ضرورة قيام الدول التي تمتلك الاسلحة الكيمياوية بتدمير هذه الاسلحة من أجل ان تحقق منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية اهدافها كاملة .

وأفادت وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الخارجية الايراني سيد عباس عراقجي صرح في افتتاح اعمال الاجتماع الرابع عشر للدول الآسيوية الاعضاء في منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية بطهران امس الاثنين بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين استخدام اسلحة الدمار الشامل والتي تشمل الاسلحة الكيمياوية من قبل اي جهة وتحت اي ظروف كانت ومن هذا المنطلق فان ايران تطالب بالغاء وانهاء استخدام جميع انواع اسلحة الدمار الشامل.

وأضاف : ان ايران كانت ضحية للاسلحة الكيمياوية ابان الحرب المفروضة التي شنها نظام صدام في الثمانينات من القرن الماضي مما ادى الى سقوط اكثر من 100 الف ضحية مشيرا الى ان ايران قامت بدور رئيسي ومؤثر في صياغة معاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية والمصادقة عليها.

وتابع : ان الجماعات الارهابية في الشرق الاوسط تتمكن من استخدام هذه الاسلحة والمواد الكيماوية السامة وفي الحقيقة فان هذه الجماعات استخدمت مرارا هذه الاسلحة ضد المدنيين في العراق وسوريا.
ولفت عراقجي الى ان ايران وبالتعاون المستمر مع الامانة الفنية لمنظمة حظر الاسلحة الاكيمياوية استضافت خلال 18 عاما الماضية 9 دورات تعليمية في طهران بشأن معالجة ضحايا الاسلحة الكيمياوية كما وقعت اتفاقا ثنائيا مع المنظمة لتقديم المساعدات العلاجية الى الدول الاعضاء واقامت مؤتمرات دولية حول تبعات استخدام الاسلحة الكيمياوية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد سيد عباس عراقجي على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاقامة مثل هذه البرامج للدول المجاورة ، لافتا الى ارسال فرق طبية ايرانية الى العراق لمعالجة ضحايا القصف الكيمياوي لعصابات داعش ضد المدنيين./انتهى/

رمز الخبر 1862797

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =