جهانغيري يشير الى توفر الارادة الجدية لدى ايران وبلغاريا في توسيع العلاقات

اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري ان العلاقات ومستوى التعاون بين ايران وبلغاريا انخفض بعد العقوبات منوها الى الارادة الجدية التي تتوفر حاليا لدى مسؤولي البلدين في توسيع هذه العلاقات بسرعة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان اسحاق جهانغيري اشار اليوم في طهران خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء البلغاري"بویکو بوریسف" الى المباحثات الايجابية والبناءة بين الطرفين لافتا الى ان المباحثات تمحورت حول مجالات مختلفة ابرزها النفط والغاز والنقل والصناعة والزراعة كذلك الاستثمار المشترك بين البلدين وقضايا المنطقة والارهاب والتطرف وكيفية محاربة تلك المجموعات.

واعرب جهانغيري عن امله في اجتثاث جذور الارهاب عبر الارادة العالمية المتوفرة لمكافحة الارهاب.

وبدوره اشار رئيس الوزراء البلغاري الى الارادة السياسية لدى الجانبين للسعي نحو تأمين مصالح الشعبين معلنا استعداد بلاده توفير الارضية اللازمة لتنفيذ المشاريع والعقود بين البلدين.

واوضح رئيس الوزراء البلغاري ان مقترح ايجاد ممر جديد للنقل بين ايران وارمينيا وجورجيا وبلغاريا من شأنه ان يمهد الارضية المناسبة للتصدير بين المنطقتين.

واعرب بویکو بوریسف عن امله في تسوية العقبات المصرفية بين البلدين بغية تسهيل التعامل الثنائي في المجال الاقتصادي اكثر من السابق.

ولفت بوريسف الى ان السياحة طريق مناسب لزيادة المعاملات الثقافية بين الشعبين مشدد على ان ايران وبلغاريا بإمكانهما زيادة معدل مبادلاتهما عبر تخطي العقبات الموجودة./انتهى/

رمز الخبر 1863843

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =