وزير الخارجية الايراني يدعو الى  استخدام بحر خزر للأغراض السلمية فقط

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على ضرورة استخدام بحر خزر (شمال ايران) للأغراض السلمية فقط والتخلي عن سباق التسلح.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول المطلة على بحر خزر في العاصمة الكازاخستانية آستانا اليوم الأربعاء "أن طهران تدعو إلى إيجاد حل عادل لتقسيم المناطق في بحر خزر يرضي جميع دول المنطقة" ، مشيرا إلى أن ضمان أمن المنطقة وكذلك الشفافية واستخدام البحر للأغراض السلمية فقط والتخلي عن سباق التسلح وضمان عدم استخدام القوة ومواجهة التحديات بشكل مشترك ، كل ذلك سيسمح بتأمين السلام والاستقرار في المنطقة.
من جانبه اعلن وزير خارجية كازاخستان يرلان إدريسوف أن توقيع اتفاقية حول الوضع القانوني لبحر خزر سيضمن تنمية مستدامة لمنطقة حوض بحر خزر بأكملها.
وقال إدريسوف "جهودنا الأساسية ستبذل من أجل إكمال عملية إعداد مشروع اتفاقية حول الوضع القانوني لبحر خزر. إن هذه الوثيقة القانونية الأساسية تقضي بوضع أساس متين لهيكلية العلاقات في قزوين في المستقبل وكذلك تنمية منطقة قزوين بأكملها بشكل مستدام ومستقر".
وذكّر الوزير الكازاخستاني بأن زعماء دول المنطقة أوعزوا بإكمال عملية إعداد مشروع الاتفاقية وتحضيرها للتوقيع في قمتهم الخامسة التي ستستضيفها كازاخستان.
وأشار إدريسوف إلى تحقيق تقدم كبير في مجال تأمين الأمن البيئي للبحر.
يذكر في هذا السياق أن تفكك الاتحاد السوفيتي وظهور روسيا وكازاخستان وأذربيجان وتركمانستان كدول مستقلة أثار مسألة تحديد الوضع القانوني لبحر خزر (قزوين) بين الدول الخمس في المنطقة (إضافة إلى إيران)، وتتعلق المسألة الرئيسية بهذا الخصوص بما إذا كان خزر يعتبر بحرا أم بحيرة، لأن هناك قواعد مختلفة للقانون الدولي لرسم الحدود في الحالتين./انتهى/

      

رمز الخبر 1863880

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =