لعبة "دلاور" تستوحي أحداثها من متغيرات العصر وتحولاته

إنتشرت في عالم ألعاب الهواتف الذكية في الأوانة الأخيرة لعبة جديدة يطلق عليها اسم" دلاور" وتعني الشجاع صممها إيرانيون، وتستوحي اللعبة المعارك بين المجاهدين الإيرانيين وعناصر إرهابية.

وكالة مهر للأنباء- يحاول التقنيون الإيرانيون مواكبة تحولات العصر بما فيها أسواق ألعاب الهواتف الذكية حيث صمم خبراء تكنولوجية إيرانيون في الآونة الأخيرة لعبة جديدة أطلقوا عليها اسم " دلاور" تجسد أحداثها المعارك التي تدور بين جنود ومجاهدين من إيران مقابل عناصر إرهابية وتكفيرية.

ودخلت لعبة دلاور الأسبوع الماضي عالم الفضاء المجازي لتحصد حتى الآن أكثر من 35 ألف مستخدم.

وقد صممت هذه اللعبة في استوديو "جوني" و"منظمة سراج للفضاء المجازي" بهدف استقطاب الجمهور الإيراني وجعله يستمتع بالعاب تتماشى معتوجه المد الثوري الإيراني ونضال أبنائه في الدفاع عن مقدسات الإسلام وحرمه.

وتحدث "كيوان ملك مطيعي" مخترع هذه اللعبة لمجلة مهر عن قصة هذه اللعبة وكيفية تصميمها لتكون أحدث الألعاب التي تدخل الى سوق عالم الفضاء المجازي في ايران.

واوضح ملك مطيعي أن لعبة " دلاور" تتكون من 49 مرحلة دفاعية تفرض على المستخدم أن يتجاوزها بذكاء وفطنة، وهذه المراحل هي الدفاع عن مباني المستشفيات والاماكن المقدسة وكذلك المدارس ودور العلم وينبغي على المستخدم أن يمنع الإرهابيين من الإقتراب من هذه المواقع.

وأشار مصمم لعبة "دلاور" أن هذه اللعبة قد كلفتهم 300 مليون ريال إيراني وقد حملها أكثر من 35 ألف شخص حتى الأن لتنال بذلك درجة 7/4 نجمة ما يعني انها كسبت رضى المستخدمين في عالم الفضاء المجازي.

ونوه مطيعي ان هذه اللعبة الجديدة تستطيع منافسة الألعاب العالمية في عالم الفضاء المجازي مشيرا الى أن هذه المنافسة لن تكون عادلة أساسا وذلك بالنظر الى الإمكانيات التي يحظى بها المصمون الأجانب في تصميم ألعاب الهواتف الذكية.

وأكد المخترع الإيراني ملك مطيعي على أهمية أن يستعيد المتسخدم الإيراني ثقته بالألعاب الداخلية وذلك من خلال تصميم وصنع ألعاب جديدة ومتطورة.

وتابع قائلا" لاشك أنه إذا ما تم الإستثمار في هذا القطاع  وصممت ألعاب متطورة وحديثة تتماشى وتحولات العصر واحتياجاته ستسترجع هذه الثقة" ، مشيرا الى أن المستخدمين الإيرانيين يذهبون الى ألعاب أجنبية بسبب فقدانهم الثقتهم بالألعاب الداخلية ولم يعودوا يعتقدون بأنها  تلبي رغباتهم.

وفي الختام لفت "كيوان ملك مطيعي" الى لعبته الجديدة والتي اطلق عليها اسم "دلاور" معتقدا أن موضوع هذه اللعبة يتماشى مع أجواء الداخل الإيراني وتوجهاته من أحداث العالم والمنطقة ما يساهم في أن تكون هذه اللعبة تحصل على أكبر عدد من المستخدمين في الشهور الستة القادمة./انتهى/

رمز الخبر 1864222

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =