خسائر جيش الاسلام في الغوطة الشرقية واستقالة علوش

تكبد الفصيل الإرهابي جيش الاسلام خسائراً فادحة في معاركه الأخيرة في الغوطة الشرقية مع الجيش السوري، عقبها استقالة المتحدث الرسمي باسم هذا الفصيل أثر مقابلته مع صحيفة اسرائيلية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الجيش السوري في الغوطة الشرقية ألحق خسائراً فادحة في صفوف الفصيل الإرهابي الأقوى في دمشق "جيش الاسلام"، حيث لاتزال معركة الجيش السوري مع قوى الإرهاب مستمرة في محيط الغوطة الشرقي "حوش نصري". 

كما تبادل الإرهابيون خبر استقالة المتحدث باسم هذا فصيل "جيش الاسلام" الارهابي المدعو اسلام علوش على أثر تصريحات له في الصحافة الاسرائيلة أعلن خلالها إن السلام بين سوريا واسرائيل ممكن معتبراً إن الأمر متوقف على الشعب السوري. 

الأمر الذي أثار ضجة بين بعض أوساط المعارضة التي تعتبر إن "جيش الاسلام" أهم أركانها. 

الجدير بالذكر إن أغلب فصائل المعارضة السورية مسلحة وغير مسلحة تتعامل مع الكيان الصهيوني كصديق، حيث تتلقى هذه الفصائل المساعدات الطبية وغيرها بشكل علني على الأراضي المحتلة. /انتهى/. 

رمز الخبر 1864999

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =