ولايتي : الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تقوم بأي عمل بدون اذن من الحكومة العراقية

اكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي خلال استقباله الامين العام لحركة النجباء الشيخ اكرم الكعبي ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تقوم بأي عمل بدون اذن من الحكومة العراقية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان ولايتي وصف ي تصريح له في ختام الاجتماع ، اعضاء حركة المقاومة الاسلامية في العراق "النجباء" بانهم مجموعة من الشباب العراقي  المؤمن المقاوم والمناضل والمتحمس المتواجدين في ساحات القتال.
واضاف : ان هذه الحركة من خلال لقاءاتها مع المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية قد نقلوا رسالة الشباب العراقي ، وباختصار فان رسالة هذه الحركة انهم يقارعون التكفيريين اضافة الى مواجهة التواجد الامريكي والسعودي والقطري في العراق ، ومصممين على تحرير الموصل ، حيث ستشارك في عملية التحرير قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي ، ولن يسمحوا مطلقا للامريكيين بالقيام بأي دور في عملية تحرير الموصل.
واشار ولايتي الى ان حركة النجباء استفادت من المساعدات التي قدمت الجمهورية الايرانية للشعب العراقي ضد الاحتلال الامريكي.
واشاد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام بقوات الحشد الشعبي في العراق ومنها حركة النجباء في تحرير اطراف بغداد والمناطق التي احتلتها عصابات داعش الارهابية والمحافظة على العتبات المقدسة لاهل البيت (ع) ، وقال : لولا تواجد الحشد الشعبي لم يكن من المعلوم ان تكون حتى الحكومة العراقية المنتخبة من قبل الشعب ، في أمان من سيطرة عملاء الاجانب اي الدواعش.
واكد ولايتي ان الموصل ثاني اهم مدن العراق التي تحتلها عصابات داعش التكفيرية و داعميهم لن تحرر سوى بواسطة الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي.
ولفت الى دعم ايران للعراق في محاربة الارهاب قال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وتلبية لطلب الحكومة الشرعية في العراق تقدم الدعم الاستشاري  والتدريبي واي نوع من انواع الدعم ، وان العمل الاساسي يقوم به الشعب والحكومة العراقية، علما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تقوم بأي عمل بدون اذن من الحكومة العراقية.
وشرح ولايتي العوامل التي ادت الى انتصار الشعب العراقي على الجماعات الارهابية ، موضحا ان انها تتمثل في اتباع المرجعية الدينية وارساء الديمقراطية الحقيقية في العراق والتي لا نظير لها في العالم العربي وتواجد الحشد الشعبي فضلا عن الدعم الذي تقدمه ايران بطلب رسمي من الحكومة العراقية.
ونوه ولايتي  الى انه لا يوجد شعبان في العالم كالشعبين العراقي والايراني يمتلكان كل هذه القواسم المشتركة ويكونان قريبين جدا من بعضهما البعض الى هذا الحد ، مضيفا : اذا تعاون ايران والعراق معا فبامكانهما تخليص المنطقة من شر الصهاينة والامريكان ، واذا لم يتعاونا لما امكن انقاذ سوريا.
من جانبه اعرب الامين العام لحركة النجباء في العراق الشيخ اكرم الكعبي عن تقديره للمسؤولين والشعب الايراني ، موضحا ان الهدف من زيارته للجمهورية الاسلامية والتي استغرقت اسبوعا احدا هو اطلاع المسؤولين الايرانيني على آخر التطورات الميدانية في العراق وسوريا ، والتعبير عن شكره لقائه الثورة الاسلامية والشعب الايراني النبيل.
واكد على دعم ايران لمحور المقاومة ، وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقود المستضعفين في العالم ن وان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت الى جانب المقاومة العراقية في مواجهة المحتلين والدواعش ، وهذا الموقف التاريخي لايراني هو امتداد للسلام الاصيل.
ووصف الكعبي ، الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها تمثل محور الحق في مواجهة محور الباطل التي تتزعمه الولايات المتحدة الامريكية.
وصرح الكعبي حركة المقاومة المقاومة السالامية "النجباء" هي حزب ولاية الفقيه ، وذلك في معرض رده على ردرد افعال بعض ووسائل الاعلام العربية المغرضة حول زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار الى ايران تقوم بتدريب وتجهيز فصائل الحشد الشعبي ، حيث استطاعت فصائل المقاومة العراقية من تحقيق انتصارات عديدة ضد الاحتلال الامريكي والمجاميع الارهابية.
واوضح الكعبي في الختام ، ان محور المقاومة بقيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية حقق انتصارات كثيرة ضد محور الاستكبار في المنطقة./انتهى/

 

           

رمز الخبر 1865066

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =