عبد المهدي: الحشد الشعبي قدّم تضحيات للعراق

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده غير ملزمة بقرار الولايات المتحدة الأميركية بإدراج "حركة النجباء" المنضوية في الحشد الشعبي على لائحة الإرهاب.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، قبل أسبوع، إدراج  "حركة النجباء" العراقية، وقائدها "أكرم الكعبي" على قائمة الإرهاب.

وقال عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، تابعته وكالة مهر للأنباء، أن "قرار الولايات المتحدة الأميركية بإدراج حركة النجباء على لائحة الإرهاب غير ملزم لنا" مضيفاً: "نحترم جميع فصائل الحشد الشعبي التي قدمت التضحيات".

وحول الوجود الأمريكي في العراق، قال عبد المهدي "أبلغنا الجانب الأمريكي بأولويات العراق إزاء الوجود العسكري الأجنبي"، مردفا أن "العراق لن يكون منطقة اقتتال ونزاع إقليمي مطلقا".

وحول الحرب ضد داعش، أشار رئيس الوزراء العراقي إلى أنه "لا يمكن للعراق أن يتحمل كل الدمار الذي خلفه داعش، وإنما العالم كله مطالب بالوقوف معنا".

وأضاف أن "العراق قدم خبرة كبيرة للعالم بدحر داعش، وعلى العالم أن يرد لنا الجميل".

وأعلنت بغداد في ديسمبر / كانون الأول 2017، دحر "داعش" واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، وبلغت ثلث مساحة العراق.

ولايزال عناصر من التنظيم الإرهابي يشكلون خلايا نائمة، ويشنون هجمات مباغتة تستهدف في الغالب قوات الأمن العراقية شمالي وغربي البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1893077

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =