عبدالملك الحوثي: الشعب اليمني يواجه طغياناً سعودياً بإشراف من الإدارة الأميركية

أكد قائد حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك الحوثي ان "الشعب اليمني يعيش محنة كربلاء حيث يقتل ابناؤه واطفاله"، وأضاف "اليوم شعبنا ذنبه الكبير الذي يعاقب عليه هو الهوية والانتماء والمبادئ والقيم والأخلاق، فاليوم يريدون لنا أن نكون عبيدا اذلاء ومكسورين خاضعين لا قرار لنا ولا حرية وان يكونوا هم من يقرر لنا".

وخلال مسيرة "أباة الضيم" الجماهيرية الحاشدة في ذكرى عاشوراء قال "يريدون ان نتعطل من قيمنا وان نخضع لهم وان نجعل من أنفسنا عبيدا لهم كما فعل يزيد بن معاوية"، وتابع "انتماؤنا للإسلام يفرض علينا كفرض ديني ان لا نذعن وان لا نستكين لسلاطين الجور وزعماء الطغيان والفساد والاجرام".

وأكد السيد الحوثي ان ما يمكن ان تعتمد عليه الامة لنيل حريتها واستقلالها هو مبادئ الاسلام الحقيقية التي نادى بها الامام الحسين"، واشار الى ان "شعبنا اليوم يواجه طغيانا سعوديا بإشراف من الإدارة الأميركية"، ولفت الى ان ما يريده النظام السعودي منا اليوم ضمن السياسة الامريكية هو "ما اراده يزيد في تلك الايام وهو الاذلال والقهر والاستعباد وان نتعطل من كل قيمنا".

وأوضح السيد عبد الملك انه لا يمكن بحال من الأحوال أن نخضع لمن ارتكب بحقنا أبشع الجرائم.

وافاد ان النظام السعودي قتل الالاف من اليمنيين واستباح بكل تكبر وطغيان ونحن نزداد قناعة بموقفنا وبضرورة التصدي له، معتبراً ان الصادق لا يقبل ان يسكت امام كل هذا الطغيان، مؤكداً  اننا ندافع عن حريتنا عن انسانيتنا عن كرامتنا وعن عزتنا، ولو نستسلم ونتهاون نكون قوما بلا كرامة وبلا شرف وبلا عزة.

وشدد قائد انصار الله ان "النظام السعودي يحمل راية النفاق في الامة ويحمل معولي هدم يهدم بهما مبادئ الامة قبل هدم البنى والطرق، الاول هو الجناح الديني التكفيري تحت رعاية امريكا، والثاني هو محاولة افساد النفسيات والتحلل من الاخلاق بغير العنوان الديني"، موضحاً اننا نحن اليوم نواجه هذا العدوان على اساس من مبادئنا كما ان العدوان يتحرك ويستهدفنا في المبادئ والقيم، واضاف اننا ننطلق من منطلقات الإمام الحسين منطلقات مبادئ وليست على المراوغات السياسية والمكاسب السياسية فمعركتنا مبادئ وهوية وانتماء.

يذكر ان عصر اليوم الأحد انطلقت في شارع الستين الشمالي بالعاصمة صنعاء مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها عشرات آلاف المواطنين تحت شعار “أباة الضيم” احياءً لذكرى عاشوراء.

وبدأت المسيرة الجماهيرية بالسلام الجمهوري، وآيات من الذكر الحكيم، أعقبها قصائد شعرية وكلمات وفقرات متنوعة استنكرت الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي في الصالة الكبرى والتي راح ضحيتها أكثر من 800 شهيد وجريح.

ورفع المشاركون في المسيرة الجماهيرية أعلام الجمهورية اليمنية، واللافتات المذكرة بتضحيات الإمام الحسين علية السلام في العاشر من محرم.

كما رفعوا اللافتات المنددة بجرائم العدوان السعودي الأمريكي والتي كان آخرها جريمة صالة العزاء، كما رفعوا صور السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، ورفع بعض المشاركون صورا للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله كتب اسفلها كلنا يمن.

وردد المشاركون في المسيرة الهتافات المستنكرة للتواجد الأمريكي على الأراضي اليمنية، من بينها (شعب الحكمة والإيمان لن يركع للأمريكان)، (نستلهم من عاشوراء معنى التضحية الكبرى)، (النصر لنا وعد الله وحسين نمضي في خطاه)، (ما دمنا لله رجال يأبى الله لنا الإذلال)،( يا نصر الله لك عرفان من شعبي يمن الإيمان).‎/انتهى/

رمز الخبر 1866054

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =