ولايتي: نجم قوة أمريكا بدأ يأفل

قال رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام "علي أكبر ولايتي" أن نجم قوة أمريكا بدأ يأفل مؤكدا أن الشعب الامريكي لم يعد يؤمن بهيمنة أمريكا ومكانتها السابقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن علي أكبر ولايتي رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام عقد اليوم الثلاثاء مؤتمراً صحفياً بعد اجتماعه بكل من " اروه مورن" وزير الدفاع الفرنسي السابق و" همام باقر عمودي" المساعد الأول لرئيس البرلمان العراقي و" سيد ابراهيم أمين السيد" رئيس المجلس السياسي في حزب الله، واجاب على أسئلة الصحفيين عن عدة قضايا.
وفي ما يخص سؤال أحد الصحفيين عما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية عقب الإنتخابات الأخيرة قال ولايتي أن ما نشاهده من أحداث في أمريكا يرسم بوضوح الحقائق التي تجري داخل المجتمع الامريكي.
واعتبر مستشار قائد الثورة الإسلامية أن التطورات الأخيرة في أمريكا تثبت أن نجم قوة الولايات المتحدة الأمريكية بدأ بالأفول والزوال، منوها الى أن هذه الأحداث تظهر مدى اليأس والقنوط الذي اصاب الأمريكيين إزاء السياسة التقليدية لحكومتهم، لهذا فهم انتخبوا شخصية كانت تنادي منذ بداية ظهورها بشعارت تناهض هذه السياسات التقليدية التي انتهجتها أمريكا.
وتابع ولايتي بالقول "بغض النظر عن الخصائص التي يتميز بها ترامب والتي قد تكون سلبية او ايجابية ينبغي أن ندرك أن المواطن الأمريكي لم يعد يقبل بعقيدة أن أمريكا هي القوة العظمى في العالم.
وأكد ولايتي أن النظام السعودي يقوم بقتل الشعب اليمني مستخدما في ذلك السلاح الامريكي، كما أن الأمريكان هم من أتى بداعش الذي جلب الكثير من الخسائر الى دول وبلدان المنطقة.
واعتبر ولايتي أن الامبراطورية الامريكية تتراجع وسوف يعود الأمريكيون الى بلدهم الاصلي مرغمين كما كانت حال المملكة المتحدة حيث عاد البريطانيون بعد الحرب العالمية الثانية الى بلدهم الاصلي وانسحبوا من البلدان التي كانوا يحتلونها.
وأوضح ولايتي أن الشخصية المنتخبة في أمريكا تتناسب والحالة الاقتصادية المتردية في أمريكا والمشاكل الأساسية التي يعاني منها الأمريكيون، والشعب الأمريكي اليوم أتى بشخص يريد التركيز على الداخل الأمريكي.
كما اشار ولايتي الى لقائه بالمسؤولين الفرنسيين والعراقيين واللبنانيين  وقال انه تحدث مع سيد ابراهيم أمين السيد" رئيس المجلس السياسي في حزب الله عن التطورات الأخيرة في المنطقة، مؤكدا أن حزب الله سيدافع أكثر من ذي قبل عن سوريا لاسيما بعد وصول العماد ميشال عون الى منصب رئاسة الجمهورية اللبنانية./انتهى/

رمز الخبر 1866987

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =