ظريف: سنعلق الاتفاق النووي في حال وقع أوباما على تمديد الحظر

اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ان ايران ستكون مضطرة الى تعليق تنفيذ بنود الاتفاق النووي في حال مددت الولايات المتحدة الحظر المفروض على بلاده.

وقال ظريف خلال لقائه عدداً من النخب والمثقفين في نيودلهي بالهند مساء السبت، إن إيران ستكون مضطرة لتعليق تنفيذ الاتفاق النووي في حال قيام الولايات المتحدة بتمديد العقوبات.
واضاف "من الواضح أن لدينا كل الخيارات والبدائل للرد على انتهاك الولايات المتحدة لالتزاماتها.. عصر  الهيمنة الأمريكية شارف على النهاية".

ونقلت قناة "Press TV"عن ظريف قوله: "إذا عادت (واشنطن) إلى العقوبات لن نواصل الالتزام بالاتفاق".

ويأتي هذا التصريح على خلفية مصادقة مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس الماضي ، على قرار بتمديد الحظر ضد إيران لمدة 10 أعوام أخرى. ومن المقرر أن يوقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على تمديد تلك الحظر حتى يدخل القرار حيز التنفيذ.

واكدت الجمهورية الاسلامية الايرانية أن هذا القرار يمثل انتهاكا صارخا للاتفاق النووي الموقع بين إيران والسداسية الدولية في 14 تموز من العام 2015 والذي ينص على رفع العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن ايران.

من جانبه، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، أنه لا يجوز السماح لأي طرف من الأطراف المشاركة في الاتفاق بتقويضه.

وقال روحاني: "إن هذا الاتفاق جاء كنتيجة عمل سبع دول ولا يمكن السماح بأن بلد واحد انطلاقا من إراداته.. بتقويض الاتفاقيات التي تم التوصل إليها.. يتطلب ذلك جهودا مشتركة"./انتهى/

   

رمز الخبر 1867435

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =