ايران : أميركا تتحمل تبعات خرق الإتّفاق النّووي

اكد مندوب إيران الدائم لدى الامم المتّحدّة في رسالة بعثها إلى الامين العام للمنظمة الدولية : أن تمديد قانون الحظر الأمريكيّ "إيسا" على إيران يعدّ نقضًا لتعهدات الولايات المتحدة في الإتفاق النّووي، محمّلا واشنطن تبعات هذا القرار السلبيّة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنّ مندوب ايران الدّائم في المنظمة الدولية "غلام علي خوشرو"  قد بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتّحدة "بان كي مون" ، جاء فيها أن الجمهوريّة الإسلاميّة الايرانية تعتبر القانون، الّذي أقرّه الكونغرس الأميركيّ والّذي يقتضي بموجبه تمديد الحظر على إيران لغاية عام 2026، مخالف لتعهدّات أميركا في الإتّفاق النّوويّ.

وقد ذكرت الرسالة أنّه وفقًا للإتّفاق النووي والّتي تعدّ أميركا واحدة من الأطراف المشاركة فيه، فإن الإتّفاق يقضي بمنع تمديد أو إعادة فرض الحظر على إيران أو أي تصرّف يخالف نصّ وروح الإتّفاق.

وأضاف خوشرو في رسالته للأمين العام للأمم المتّحدة : أنّ تمديد قانون الحظر الأمريكي "إيسا" يعدّ خلافًا لتعهدات الولايات المتّحدة في الإتفاق النّووي، ونحمّل الولايات المتّحدة تعات هذا القرار السلبيّة.

وطالب مندوب ايران في رسالته  للأمين العام للأمم المتحدّة بأن تلتزم كل الأطراف المشاركة فيه وخصوصًا الولايات المتّحدة، كما طالبه بأن يدرج الخرق الأمريكي للإتفاق بتقريره الّذي سيقدمه لمجلس الأمن الدّولي./انتهی/

رمز الخبر 1867533

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =