الکیان الصهیونيّ يغطّي على إخفاقاته في إطفاء الحرائق

في محاولة منه لحرف الأنظار عن تقرير مراقب الدولة في حكومة العدو، وما احتواه من مشاكل وإخفاقات حول جهوزية وإستعدادات الكيان لأي حرب مقبلة وخطر التعرض للصواريخ والمشاكل في إخلاء السكان من المستوطنات، نشرت "القناة الثانية" العبرية تقريراً يتحدث عن الأهداف التي سيقوم الجيش الصهيوني بقصفها في لبنان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء وفقًا للقناة فإن الجيش "الإسرائيلي" نشر على صفحته عبر "تويتر" خريطة قال إنها لعشرة آلاف هدف تم جمعها عن حزب الله منذ حرب لبنان الثانية (حرب تموز 2006).

وأوضحت القناة أن "هذه الخريطة تكشف كمية ونوعية الأهداف التي جمعتها شعبة الإستخبارات في أكثر من 200 قرية وبلدة في الجنوب اللبناني".

وفق زعم القناة، فإن "بعض المنازل التي يقطنها مواطنون لبنانيون، تحولت إلى منصات إطلاق صواريخ، ومقرات قيادية ومخازن صواريخ"، موضحة أن "هذه الأهداف سيقوم الجيش بقصفها في أي حرب على الجبهة الشمالية".

ولفتت القناة الى أن "هدف نشر هذه الخريطة هو التحذير من أن حزب الله على الرغم من إنشغاله وإستثماره الكثير من الجهود والمساعي في الحرب الدائرة في سوريا، إلا أنه يواصل التسلح والإستعداد للمواجهة مع "إسرائيل""./انتهی/

رمز الخبر 1867550

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =