بوغدانوف : روسيا وتركيا وإيران وسطاء التسوية السورية في مفاوضات كازاخستان

أكد نائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوغدانوف" أن موسكو وطهران وأنقرة، ستقوم بدور الوساطة في اجتماع لممثلي المعارضة السورية المسلحة والحكومة السورية في يناير/كانون الثاني المقبل في أستانا.

وقال ميخائيل بوغدانوف الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ونائب وزير الخارجية الروسي: إن "روسيا وايران وتركيا ستتوسط في اجتماع لممثلي المعارضة المسلحة والحكومة السورية في يناير/كانون الثاني المقبل في أستانا، فضلا عن أنها ستكون الضامن للاتفاقات التي يمكن أن تنتج"، ووفقا له، من المقرر أن يحضر الاجتماع ممثلون عن الفصائل المسلحة السورية التي تقاتل "على الأرض"، بما في ذلك من المعارضة والحكومة السورية".

وقال بوغدانوف إن وجود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا غير مقرر في اجتماع كازاخستان.

من جانب آخر أكدت أستانا استعدادها لاستضافة المفاوضات بين أطراف النزاع السوري، منوهة بأنها تجري اتصالات بهذا الشأن مع روسيا وتركيا.

وقال وزير الخارجية الكازاخستاني إرلان إدريسوف، الثلاثاء، في معرض تعليقه على آفاق إجراء جولة من الحوار السوري في أستانا: "فيما يخص سوريا، هناك توافق بين الجميع باعتبار أستانا منصة مناسبة لإجراء المفاوضات السورية السورية. وفيما يخص توفير المناخ لهذه المفاوضات ومضمونها، فيتولى هذه المهمة الشركاء الدوليون، لاسيما روسيا وتركيا. ويجري العمل في هذا الاتجاه ونبقى على اتصال".

وأكد أن كازاخستان مستعدة لتقديم مساعدتها فيما يخص تحقيق المصالحة، فور خلق الظروف المواتية لذلك.

وكان رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف قد أكد خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبورغ أمس الثلاثاء ، استعداد بلاده لاستقبال جميع الأطراف المشاركة في المفاوضات حول سوريا، في أستانا وتوفير كل الظروف اللازمة لذلك.

جدير بالذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن في وقت سابق، أنه اتفق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، على طرح اقتراح على الأطراف المتنازعة في سوريا بمواصلة عملية مفاوضات السلام في ساحة جديدة هي مدينة أستانا عاصمة كازاخستان، ووفقا للرئيس الروسي، يمكن للمنصة الجديدة (أستانا) أن تكون مكملة لمفاوضات جنيف.

يذكر أن روسيا وتركيا وإيران عقدت محادثات الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول على مستوى وزراء الخارجية والدفاع في موسكو حول تسوية الوضع في سوريا، وتوصلت الأطراف الثلاثة إلى بيان مشترك يتضمن إجراءات سياسية لتسوية الأزمة السورية./انتهى/

رمز الخبر 1868201

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =