روحاني يأمل أن تشهد سوريا استقرارا أمنيا من خلال التعاون المشترك بين إيران وتركيا

قدم الرئيس التركي رجب أردوغان تعازيه بمناسبة رحيل آية الله هاشمي رفسنجاني " رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام " خلال اتصال أجراه مع نظيره الإيراني حسن روحاني مؤكدا على ضرورة توطيد التعاون المشترك بين البلدين .

وأفادت وكالة مهر للأنباء  أن الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي عبر عن تقديره لتعازي حكومة وشعب تركيا بمناسبة وفاة آية الله هاشمي رفسنجاني قائلا إن آية الله رفسنجاني كان دائما يؤكد على توسيع وتوطيد علاقات الصداقة مع الدول الإسلامية ودول الجوار وخصوصا تركيا .

من جهته نوه اردوغان الى اقرار وقف اطلاق النار في سوريا ومفاوضات السلام السورية المرتقبة في العاصمة الكازاخية استانا وقال : على الجميع ان يسعى لاقرار دعائم وقف النار في سوريا .

هذا وقد شدد روحاني على ضرورة التعاون المشترك للقضاء على الجماعات الارهابية في المنطقة ،  لافتا ان ايران وتركيا تتحملان اعباء كبيرة في المنطقة وينبغي عليهما تعزيز تعاونهما اكثر فاكثر لوضع حد للتوتر الحاصل في المنطقة.

وعبر الرئيس الإيراني عن امله في ان يسهم تعاون ايران وتركيا في القضاء على الارهاب ليشعر ابناء المنطقة بالاستقرار اكثر .

وأكد الرئيس روحاني على ضرورة تطوير التعاون بين البلدين خدمة لمصالح المنطقة الطويلة الامد ، معربا عن ارتياحه للتعاون الوثيق بين انقرة وطهران وموسكو لاقرار السلام في هذه المنطقة .

كما عبر الرئيس الإيراني عن ارتياحه ازاء اقرار وقف اطلاق النار في سوريا ، وقال : على الجميع ان يسعى لديمومة وقف اطلاق النار ولاشك ان التعاون الوثيق بين انقرة وطهران وموسكو يحظى باهمية كبيرة على صعيد ارساء دعائم السلام والاستقرار بالمنطقة .

ولفت الى مفاوضات السلام السورية في استانا مؤكدا ان هدف ايران التصدي لكل الجماعات الارهابية في المنطقة ، واعرب عن تفاؤله في ان يسهم تعاون ايران وتركيا في ارساء الاستقرار في سوريا والمنطقة قريبا.

وأشار ان جميع الجماعات الارهابية في المنطقة هي عدو مشترك لنا ، وقال : نأمل ومن خلال التعاون مع بعضنا البعض ان نشهد تطوير العلاقات الثنائية اكثر فاكثر وان نتمكن من تسوية المشاكل الكبير العالقة بالمنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1868738

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =