تنامي وتيرة المنافسة الإيرانية مع شركة شل البريطانية في سوق البتروكيماويات

أشار أحد المسؤولين الاقتصاديين إلى اكتفاء إيران الذاتي في إنتاج اثنين من المنتجات الجديدة للبتروكيماويات مؤكدا أن الجولة الجديدة من المنافسة قد بدأت مع شركات شل البريطانية وباسف الألمانية لتصدير اثنين من منتجات البتروكيماويات الاستراتيجية .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المدير التنفيذي لشركة بتروكيماويات كارون "عليرضا صديقي زاده" نوه إلى انطلاقة إنتاج البتروكيماويات الجديدة في إيران، وقال :  قد بدأ استثمار المرحلة الثانية من مجمع بتروكيماويات كارون وذلك بهدف إنتاج  40 ألف طن من الدي إيزوسيانات وثنائي الميثيل سنويا خلال الأسابيع القليلة الماضية  .

وفي غضون ذلك أكد عليرضا صديقي زاده أن إيران تبدأ للمرة الأولى في إنتاج البتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط موضحا أن منتج MDI يستخدم في العديد من التطبيقات بالصناعات المكملة، وخصوصا مصانع البتروكيماويات وأيضا جميع أنواع القماش، والأثاث وقطع غيار السيارات والعزل الحراري .

وشدد هذا المسؤول أن إيران في الوضع الراهن أول وأكبر منتج ل MDI في الشرق الأوسط وغرب آسيا، وقال: من المتوقع أن مع بداية هذا الانتاج التجريبي سوف تقوم إيران في المستقبل بإنتاجه مع قدرة انتاج سنوية تبلغ  40 ألف طن من البتروكيماويات في البلاد .

وقال الآن معظم الدول الأوروبية الكبرى مثل إيطاليا، ألمانيا، روسيا، السويد واليونان وألبانيا تعتبر من كبار العملاء للبتروكيماويات الإيرانية خاصة هذا المنتج الجديد متابعا بالإضافة إلى الدول العربية وتركيا وأمريكا وباكستان وأذربيجان ونيجيريا وكينيا  .

واعتبر صديقي زاده أن شركات مثل شل البريطانية وباسف الألمانية ولیبتویی اليابانية تعتبر من المنافسين الرئيسيين لإيران  في سوق التصدير لمنتجي TDI و MDI  مؤكدا بالنظر إلى جودة المنتجات البتروكيماوية الإيرانية فإن إمكانية التنافس متوفرة مع الشركات العالمية في الأسواق الدولية . /انتهى/

رمز الخبر 1869109

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha