لاريجاني: الاستقلال هو الإرث الأهم للثورة الاسلامية

هنأ رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الشعب الايراني بذكرى عودة الامام الخميني (ره) إلى ارض الوطن (في الاول من الشباط) مؤكداً على إن الاستقلال هو الارث الأهم للثورة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني هنأ الشعب الايراني بذكرى عودة الامام الخميني (ره) إلى أرض الوطن (الأول من الشباط)، وذلك في مستهل الاجتماع العلني لمجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم.

وأشاد لاريجاني بهذه الذكرى مشيراً إلى إنها كانت فجر التحول التاريخي الكبير الذي أطاح بالنظام الديكتاتوري والأداة الخانعة لامريكا، موضحاً إن نظرية الامام الخميني (ره) التي انتصرت عام 1979 بالثورة الاسلامية تقوم على حاكمية الشعب الذي يقرر مصيره بنفسه من خلال المجالس المختلفة التي تحدد وتنتخب وتراقب سير العمل.

وأضاف رئيس السلطة التشريعية إن الاستقلال في رؤىة الامام الخميني (ره) كان السبب الرئيس في عزة الأمة في مختلف المجالات الثقافية والاقتصادية والسياسية ولذلك رفع شعار "لاشرقية لاغربية"، الأمر الذي لم يعجب الكثير من القوى العالمية فشنوا هجموهم على الجمهورية الاسلامية الايرانية بالحروب والمقاطعة الاقتصادية وغيرها.

وثمن لاريجاني هذا الارث الكبير الذي قدمته الثورة الاسلامية لايران ألا وهو الاستقلال مؤكداً على ضرورة الاهتمام والتمعن في معاني الاستقلال في السياسة والاقتصاد ومقدار انعكاسها على الظروف الحالية، مشيراً إلى التطورات والأرقام التي حققتها ايران على كافة الصعد ولاسيما الخدمات والاقتصاد والزراعة والطاقة.

ونوه رئيس السلطة التشريعية إلى ضرورة التمسك بهذا الاستقلال وحل المشكلات العالقة اقتصادياً بحكمة وتروي.

كما تطرق لاريجاني في افتتاحيته اليوم إلى رؤية العالم الآخر إلى ايران مستشهداً بمقال لصحفي مصري تحت عنوان "لماذا نحب ايران". /انتهى/

رمز الخبر 1869377

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =