شمخاني: محادثات استانا نموذجا لإنهاء الصراعات في المنطقة

أكد أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الايراني علي شمخاني المبادرة السیاسية التي تمثل بعقد محادثات استانا برعاية ثلاثية يمكن أن تشكل نموذجا لإنهاء الأزمات في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ممثل قائد الثورة الاسلامية وأمين المجلس الأعلي للأمن القومي الايراني استقبل الممثل الخاص للرئيس الروسي بالشؤون السوريّة ألكسندر لافرينتيف، حيث تباحثا حول آخر أوضاع المنطقة خصوصا سوريا والتّعاون المشترك لمحاربة الارهاب.

واشار الادميرال علي شمخاني لدى لقائه اليوم الأحد بمبعوث الرئيس الروسي الخاص الي سوريا الكسندر لافرنتيف، الى أن معظم أهداف اجتماع استانة تحققت مؤكدا أهمية التعاون بين ايران وروسيا من أجل تثبيت النجاحات الميدانية وكذلك الخطط والمبادرات السياسية.
وشدد شمخاني على أن ايران ملتزمة بمتابعة الحل السياسي لانهاء الأزمة السورية، وتعتقد أن الخيار العسكري سيكون مؤثرا لدى استخدامه ضد الجماعات التي ترفض تسليم السلاح.
وعلق على القلق الذي أبداه بعض مسؤولي دول المنطقة تجاه المبادرة الايرانية - الروسية - التركية، معتبرا أن قلق هذه البلدان لا يعود الي حرصهم علي الشعب السوري، وانما الي ضعف الجماعات التي تدعمها.

شمخاني أضاف:" إذا لم تغير هذه الدول سياساتها فلن يكون لها دور بناء في الحركة السياسية لمستقبل المنطقة واصفا المبادرة السياسية الثلاثية في اجتماع استانة بأنها أنموذج يمكن تعميمه لانهاء الأزمات في المنطقة .

من جانبه أعرب لافرنتيف عن دعمه للدور البناء الذي تضطلع به إيران  لحل الأزمة السورية سلميا، معتبرا نجاح اجتماع استانة خطوة ايجابية نحو اكمال المبادرات السياسية الثلاثية بين ايران وروسيا وتركيا.
كما شدد على أن التعاون الميداني بين ايران وروسيا وسوريا سيستمر ضد الارهابيين الذين لا يلتزمون بالحل السياسي./انتهی/

رمز الخبر 1869560

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =